متن حديث


291 - " تكون بالمدينة وقعة ، تغرق فيها أحجار الزيت ، ما الحرة عندها إلا كضربة سوط ، فيتنحى عن المدينة قدر بريدين ، ثم يبايع المهدي "
ملاحظة : " وقعة الحرة اسم حملة يزيد بن معاوية على المدينة ومعركته مع أهلها في منطقة الحرة بضاحية المدينة . ووقعة أحجار الزيت قرب المدينة بين الحسنيين والعباسيين ، وكأن الراوي يخبر عن وقعة أحجار الزيت قبل حدوثها وبعد حدوث وقعة الحرة ، وهذا مؤشر على أن النص ليس حديثا شريفا "
* * *
* حديث شماره : 1 *
* روايت از منابع سنيها ، ابن حماد از رسول الله صلى الله عليه وآله : در مدينه واقعه اى اتفاق خواهد افتاد كه تمامى منطقهء احجار الزيت را در بر گرفته ومنطقهء حره نيست مگر به منزلهء يك ضربهء تازيانه مى باشد ( در وقعهء حره يزيد بن معاويه در آن واقعه به مدينه حمله كرده و سه روز آنجا را براى سر بازانش حلال و مباح مى نمايد ، ولى با اين همه اين حمله در مقابل واقعهء احجار الزيت بسيار كوچك و نا چيز و مانند يك ضربهء تازيانه مى باشد ) بطورى كه مردم از ترس حدود دو بريد ( حدودا هشت فرسخ ) از مدينه رانده شده وپس از آن با حضرت مهدى عليه السلام بيعت مىشود .
منبع حديث
291 - المصادر :
* : ابن حماد : ص 89 - حدثنا أبو يوسف ، عن فطر بن خليفة ، عن حنش بن عبد الرحمن العكلي ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : - ولم يسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله .
* : عقد الدرر : ص 56 ب 4 ف 1 - كما في ابن حماد بتفاوت يسير ، وفيه " قدر بريد . . إلى المهدي " وقال " أخرجه الإمام أبو عبد الله نعيم بن حماد في كتاب الفتن " .
* : ملاحم ابن طاووس : ص 58 ب 109 - عن ابن حماد .
* : عرف السيوطي ، الحاوي : ج 2 ص 71 - عن ابن حماد .
* : برهان المتقي : ص 103 ب 4 ف 1 ح 5 - عن عرف السيوطي ، الحاوي .
 

*****************************************************************************************************

متن حديث


787 - " كذب الوقاتون ، كذب الوقاتون ، كذب الوقاتون . إن موسى عليه السلام لما خرج وافدا إلى ربه واعدهم ثلاثين يوما ، فلما زاده الله على الثلاثين عشرا قال قومه : قد أخلفنا موسى فصنعوا ما صنعوا . فإذا حدثناكم الحديث فجاء على ما حدثناكم ( به ) فقولوا : صدق الله ، وإذا حدثناكم الحديث فجاء على خلاف ما حدثناكم به فقولوا صدق الله ، تؤجروا مرتين "
 


* حديث شماره : 2 *
* عبدالكريم بن عمر خثعمى ، از فضل بن يسار نقل كرده كه مىگويد به امام باقر عليه السلام عرضكردم : آيا اين امر ( قيام حضرت قائم عليه السلام ) وقتى ( معين ) دارد ؟ حضرت سه بار فرمود : تعيين كنندگان وقت دروغ گفتند . موسى عليه السلام هنگامى كه براى ملاقات با پروردگار به مدت سى روز سفر كرد وخداوند ده روز ديگر برآن افزود ، قوم او گفتند كه موسى با ما وعده خلافى نمود وكردند آنچه را كردند ( گوساله پرست شدند ) اما زمانى كه ما براى شما چيزى مى گوئيم وهمان هم مى شود ، بگوئيد : خداوند راست فرموده و چنانچه براى شما چيزى بگوئيم و خلاف آن واقع گردد باز هم بگوئيد : خداوند راست فرموده آنگاه دوباره پاداش وثواب خواهيد داشت .
منبع حديث
787 - المصادر :
* : الفضل بن شاذان : على ما في سند غيبة الطوسي .
* : الكافي : ج 1 - ص 368 ح 5 - الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن الحسن بن علي الخزاز ، عن عبد الكريم بن عمر الخثعمي ، عن الفضل بن يسار ، عن أبي جعفر عليه السلام قال قلت لهذا الامر وقت ؟ فقال : -
* : النعماني : ص 294 ب 16 ح 13 - كما في الكافي بتفاوت يسير .
* : غيبة الطوسي : ص 261 - أخبرني الحسين بن عبيد الله ، عن أبي جعفر محمد بن سفيان البزوفري ، عن علي بن محمد ، عن الفضل بن شاذان ، عن أحمد بن محمد وعبيس بن هشام ، عن كرام ، عن الفضيل . ( قال ) . ( سألت أبا جعفر عليه السلام : هل لهذا الامر وقت ؟ فقال : -
* : البحار : ج 4 ص 132 ب 3 - عن الكليني . وفيه ( . . إلى الثلاثين ) .
وفي : ج 52 ص 103 ب 21 ح 5 - عن غيبة الطوسي .
وفي : ص 118 ب 21 ح 45 - عن الكافي .
* : منتخب الأثر : ص 463 ف 6 ب 8 ح 1 عن غيبة الطوسي .