متن حديث


224 - " يكون بين المهدي وبين طاغية الروم صلح بعد قتله السفياني ونهب كلب ، حتى يختلف تجاركم إليهم وتجارهم إليكم ، ويأخذون في صنعة سفنهم ثلث سنين ، ثم يهلك المهدي فيملك رجل من أهل بيته يعدل قليلا ثم يجور فيقتل قتلا ، ولا ينطفئ ذكره حتى ترسي الروم فيما بين صور إلى عكا فهي الملاحم "

* حديث شماره : 17 *
* براح از ارطاة ، نقل كرده و آنرا به پيامبر ( ص ) نسبت نداده است ، در اين روايت آمده است : ميان حضرت مهدى عليه السلام وحكومت روم بعد از كشته شدن سفياني وغارت شدن قبيله او بدست حضرت ، صلح واقع مى گردد تا آنجا كه تجار وبازرگانان دو طرف ، به كشورهاى يكديگر سفر مى كنند وسه سال مشغول ساختن كشتيهاى خود مى گردند ، . . . .


منبع حديث
224 - المصادر :
* : ابن حماد : ص 142 - حدثنا الحكم بن نافع ، عن جراح ، عن أرطأة قال : - ولم يسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله