متن حديث


448 - " يأتي الدجال وهو محرم عليه ان يدخل أنقاب المدينة ، فيخرج إليه رجل يومئذ هو خير الناس - أو خيرهم - فيقول أشهد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه . فيقول الدجال أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته أتشكون في الامر ؟ فيقولون لا ، فيقتله ثم يحييه ، فيقول حين يحيى : والله ما كنت قط أشد بصيرة فيك مني الان . قال فيريد قتله الثانية فلا يسلط عليه . قال معمر : وبلغني أنه يجعل على حلقه صفيحة من نحاس ، وبلغني أنه الخضر الذي يقتله الدجال ثم يحييه "
* * *
* حديث شماره : 27 *
* ابو سعيد خدرى گفت ، رسول خدا ( ص ) درباره دجال براى ما بگونه اى طولانى سخن گفت ، از جمله فرمود : دجال وارد مىشود و بر او حرام است به گذرگاههاى مدينه وارد شود ، در آنروز مردى كه بهترين مردم است نزد او مى رود بدو مىگويد : گواهى مىدهم كه تو همان دجالى كه رسول خدا ( ص ) ماجرايش را برايمان بيان فرمود : دجال مىگويد : اگر اين شخص را بكشم و سپس او را زنده كنم ، آيا در قضيه ترديد مىكنيد ؟ مى گويند : خير ، او را مىكشد و سپس او را زنده مىكند ، فردى كه كشته شده بود هنگامى كه زنده مى شود مىگويد : هرگز تاكنون نسبت به تو چنين بينشى نداشتم ، گفت : براى بار دوم مىخواهد او را بكشد ، كه بر او مسلط نمى شود ، معمر گفت : روايت شده كه او ورقى از مس بر گلوى خود مى گذارد و روايت شده كه كسى را كه دجال مى كشد وسپس زنده مى كند خضر ( ع ) است .


منبع حديث
448 - المصادر :
* : عبد الرزاق : ج 11 ص 393 ح 20824 - أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا معمر ، عن الزهري قال : أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، أن أبا سعيد الخدري قال : حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا طويلا عن الدجال ، فقال فيما يحدثنا : -
* : ابن حماد : ص 156 - عن عبد الرزاق .
* : أحمد : ج 3 ص 36 - عن عبد الرزاق .
وفي : ج 5 ص 434 - بسند آخر عن جنادة بن أبي أمية : - وقال " قال ابن عون : وأظن في حديثه : يسلط على رجل من البشر فيقتله ثم يحييه ولا يسلط على غيره " .
* : عبد بن حميد : على ما في السند الأول لمسلم .
* : البخاري : ج 9 ص 76 - حدثنا أبو اليمان ، أخبرنا شعيب ، عن الزهري ، أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ، ان أبا سعيد قال : حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما حديثا طويلا عن الدجال فكان فيما يحدثنا به أنه قال : - كما في عبد الرزاق بتفاوت يسير .
* : مسلم : ج 4 ص 2256 ب 21 ح 2938 - كما في عبد الرزاق بتفاوت يسير ، بسند آخر عن أبي سعيد الخدري ، وقال في آخره " قال أبو إسحاق : يقال أن هذا الرجل هو الخضر عليه السلام " .
وفيها : بسند آخر عن أبي سعيد الخدري ، وفيه " يخرج الدجال ، فيتوجه قبله رجل من المؤمنين ، فتلقاه المسالح . مسالح الدجال فيقولون له : أين تعمد ؟ فيقول أعمد إلى هذا الذي خرج . فيقولون له : أو ما تؤمن بربنا ؟ فيقول : ما بربنا خفاء . فيقولون : اقتلوه ، فيقول بعضهم لبعض : أليس قد نهاكم ربكم أن تقتلوا أحدا دونه قال قال : فينطلقون به إلى الدجال ، فإذا رآه المؤمن قال : يا أيها الناس هذا الدجال الذي ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : فيأمر الدجال به فيشبح ( فيشج ) فيقول خذوه وشجوه ، فيوسع ظهره وبطنه ضربا قال فيقول : أوما تؤمن بي ؟ قال فيقول : أنت المسيح الكذاب ، قال فيأمر به فيوشر ( فينشر ) بالمنشار من مفرقه حتى يفرق بين رجليه ، قال ثم يمشي الدجال بين القطعتين ثم يقول له قم فيستوي قائما ، قال ثم يقول له أتؤمن بي ؟ فيقول : ما ازددت فيك إلا بصيرة .
قال ثم يقول : يا أيها الناس ، إنه لا يفعل بعدي بأحد من الناس ، قال . فيأخذه الدجال ليذبحه ، فيجعل ما بين رقبته إلى ترقوته نحاسا فلا يستطيع إليه سبيلا ، قال : فيأخذ بيديه ورجليه فيقذف به . فيحسب الناس أنما قذفه إلى النار وإنما ألقي في الجنة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هذا أعظم الناس شهادة عند رب العالمين " .
* : البزار : على ما في مجمع الزوائد .
* : أبو يعلى : ج 2 ص 534 ح 0 141 - كما في رواية مسلم الثانية ، بتفاوت يسير ، بسند آخر عن أبي سعيد الخدري .
* : الطبراني ، الكبير : ج 7 ص 40 ح 6305 - بسند آخر عن سلمة بن الأكوع قال : - كما في رواية مسلم الأخيرة بتفاوت .
* : الحاكم : ج 4 ص 537 - بسند آخر ، عن أبي سعيد الخدري : - حديثا مفصلا فيها مضامين عدة أحاديث ، وفي آخره " قال قلت : فمن يكون بعده ؟ قال : حدثني نبي الله صلى الله عليه وآله : إنهم يغرسون بعده الغروس ويتخذون من بعده الأموال . قال قلت : سبحان الله أبعد الدجال يغرسون الغروس ويتخذون من بعده الأموال ؟ قال : نعم ، حدثني بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم " قال الحاكم : " هذا أعجب حديث في ذكر الدجال تفرد به عطية بن سعد ، عن أبي سعيد الخدري ولم يحتج الشيخان بعطية " .
* : مصابيح البغوي : ج 3 ، ص 502 ، ح 4233 - كما في رواية مسلم الثانية ، بتفاوت يسير ، من صحاحه ، مرسلا عن أبي سعيد .
وفي : ص 503 ح 4235 - كما في البخاري ، من صحاحه ، مرسلا .
* : تهذيب ابن عساكر : ج 1 ص 193 - عن أبي يعلى .
وفي : ج 5 ص 159 - عن عبد الرزاق .
* : جامع الأصول : ج 11 ص 58 ، ح 7818 - عن مسلم .
* : بيان الشافعي : ص 522 - كما في رواية مسلم الأولى ، عنه .
* : عقد الدرر : ص 261 ، ب 12 ، ف 2 - عن مسلم بتفاوت يسير .
* : فتن ابن كثير : ج 1 ص 117 - عن مسلم .
* : كشف الهيثمي : ج 4 ، ص 140 ، ح 3394 - عن البزار ، بسند آخر عن أبي سعيد الخدري : - كما في رواية مسلم الثانية بتفاوت .
* : مجمع الزوائد : ج 7 ص 336 - عن أبي يعلى والبزار .
وفي : ص 339 - عن الطبراني .
وفي : ص 343 - عن رواية أحمد الثانية .
* : الفصول المهمة : ص 299 - عن مسلم .
* : كنز العمال : ج 14 ، ص 306 ح 38777 - عن أحمد ومسلم والبخاري .
* : نور الابصار : ص 186 - كما في عبد الرزاق ، عن مسلم
 

**************************************************************************************************

متن حديث
843 - " يا عبد الله إن البيت لا يأكل ولا يشرب ، فبع جاريتك واستقص وانظر أهل بلادك ممن حج هذا البيت فمن عجز منهم عن نفقته فأعطه حتى يقوى على العود إلى بلادهم . ففعلت ذلك ثم أقبلت لا ألقى أحدا من الحجبة إلا قال ما فعلت بالجارية ؟ فأخبرتهم بالذي قال أبو جعفر عليه السلام فيقولون : هو كذاب جاهل لا يدري ما يقول ، فذكرت مقالتهم لأبي جعفر عليه السلام فقال : قد بلغتني تبلغ عني ؟ فقلت : نعم ، فقال : قل لهم قال لكم أبو جعفر : كيف بكم لو قد قطعت أيديكم وأرجلكم وعلقت في الكعبة ، ثم يقال لكم : نادوا نحن سراق الكعبة فلما ذهبت لاقوم قال : إنني لست أنا أفعل ذلك وإنما يفعله رجل مني "
* * *
* حديث شماره : 28 *
* مردى از اهل جزيره كنيزى را نذر كعبه كرده وهنگام اداء نذر نمى دانست چه كند تا آنكه نزد امام باقر عليه السلام رسيده وآن حضرت به او فرمود : اى بندهء خدا خانه نه مىنوشد ونه مى خورد ، آن كنيز را بفروش واز هم ولايتىهايت كسى كه حج بجا آورده وخرج ندارد ، پول آن را به او بده تا بتواند به شهر خود باز گردد . راوى مىگويد منهم چنين كردم وبعد از آن به هر يك از نگهبانان كعبه كه از من سراغ آن كنيز را گرفتند گفتم كه طبق دستور امام باقر عليه السلام عمل نمودم ( از نارحتى ) گفتند : كه او دروغگو ونادان است ونمى داند چه بگويد . منهم حرفهاى آنها را براى امام باقر عليه السلام عرض كردم ، حضرت فرمود به آنها بگو ، چه حالى خواهيد داشت آنوقتى كه دست وپاى شما را بريده وبه كعبه آويزان نمايند وبه شما گفته مى شود كه فرياد بزنيد وبگوئيد كه : مائيم دزدان كعبه . راوى مى گويد : رفتم كه به آنها ( نگهبانان ) اين پيغام را برسانم ، حضرت فرمود : آن كسيكه اين كار را بكند من نيستم ، بلكه آن شخص مردى از فرزندان من خواهد بود ( اشاره به اينكه حضرت مهدى عليه السلام استكه دست و پاى آنها را قطع كرده وبه كعبه آويزان مى نمايد )


منبع حديث
843 - المصادر :
* : النعماني : ص 236 ب 13 ح 25 - أخبرنا علي بن الحسين قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار قال : حدثنا محمد بن حسان الرازي ، عن محمد بن علي الصيرفي ، عن محمد بن سنان ، عن محمد بن علي الحلبي ، عن سدير الصيرفي ، عن رجل من أهل الجزيرة كان قد جعل على نفسه نذرا في جارية وجاء بها إلى مكة ، قال فلقيت الحجبة فأخبرتهم بخبرها وجعلت لا أذكر لاحد منهم أمرها إلا قال ( لي ) جئني بها وقد وفى الله نذرك . فدخلني من ذلك وحشة شديدة ، فذكرت ذلك لرجل من أصحابنا من أهل مكة ، فقال لي : تأخذ عني ؟ فقلت : نعم ، فقال : انظر الرجل الذي يجلس بحذاء الحجر الأسود وحوله الناس وهو أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين عليهم السلام فأته فأخبره بهذا الامر فانظر ما يقول لك فاعمل به ، قال فأتيته فقلت : رحمك الله إني رجل من أهل الجزيرة ومعي جارية جعلتها علي نذرا لبيت الله في يمين كانت علي وقد أتيت بها وذكرت ذلك للحجبة ، وأقبلت لا ألقى منهم أحدا إلا قال : جئني بها وقد وفى الله نذرك ، فدخلني من ذلك وحشة شديدة ، فقال : -
* : البحار : ج 52 ص 349 - 350 ب 27 ح 102 - عن النعماني