متن حديث


111 - " خرج النبي صلى الله عليه وآله ذات يوم وهو مستبشر يضحك سرورا ، فقال له الناس : أضحك الله سنك يا رسول الله وزادك سرورا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : إنه ليس من يوم ولا ليلة إلا ولي فيهما تحفة من الله ، ألا وإن ربي أتحفني في يومي هذا بتحفة لم يتحفني بمثلها فيما مضى ، إن جبرئيل أتاني فأقرأني من ربي السلام وقال : يا محمد إن الله عز وجل اختار من بني هاشم سبعة ، لم يخلق مثلهم فيمن مضى ولا يخلق مثلهم فيمن بقي ، أنت يا رسول الله سيد النبيين ، وعلي بن أبي طالب وصيك سيد الوصيين ، والحسن والحسين سبطاك سيدا الأسباط ، وحمزة عمك سيد الشهداء ، وجعفر بن عمك الطيار في الجنة يطير مع الملائكة حيث يشاء ، ومنكم القائم يصلي عيسى بن مريم خلفه إذا أهبطه الله إلى الأرض ، من ذرية علي وفاطمة ، من ولد الحسين "
* * *
* حديث شماره : 31 *
* از عيثم بن أشيم ، از معاوية بن عمار ، منقول است كه امام صادق ( ع ) فرمود : روزى پيامبر اكرم صلى الله عليه وآله مسرور و شادمان وخندان بيرون آمدند ، مردم به آن حضرت عرض كردند : اى رسول الله ( ص ) خداوند بر خنده وسرور شما بيفزايد ، حضرت رسول صلى الله عليه وآله فرمود : هيچ شب وروزى برمن نمىگذرد مگرآنكه خداوند برايم در آنها تحفه و هديه اى مىفرستد ، آگاه باشيد كه پروردگارم امروز تحفه اى به من داد كه تاكنون چنين تحفه اى به من نداده بود ، جبرئيل بر من نازل شد و سلام پروردگارم را برايم خواند وگفت : اى محمد خداوند هفت نفر از بنىهاشم را برگزيده است كه مانند آنها را در گذشته نيافريد ، ودر آينده هم نخواهد آفريد ، تو اى رسول خدا آقا و سرور پيامبرانى و على بن أبي طالب وصى و جانشين تو ، سرور و بزرگ اوصيا است ، و حسن و حسين دو سبط ( نوهء دخترى ) تو آقا و سرور اسباط هستند و حمزه عموى تو آقا و سرور شهدا است ، و جعفر پسر عموى تو پرنده اى در بهشت است هر زمان كه بخواهد همراه فرشتگان پرواز مىكند و حضرت قائم ( عليه السلام ) از شماست از نسل على و فاطمه و از فرزندان حسين ( عليهم السلام ) كه وقتى خداوند حضرت عيسى پسر مريم را از آسمان به زمين آورد پشت سر او نماز خواهد گزارد .


منبع حديث
111 - المصادر :
* : الكافي : ج 8 ص 49 ح 10 - عدة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن محمد بن سليمان ، عن عيثم بن أشيم ، عن معاوية بن عمار ، عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : -
* : البحار : ج 51 ص 77 ب 1 ح 36 - عن الكافي ، وفي سنده " هيثم بدل عيثم " .
* : منتخب الأثر : ص 200 ف 2 ب 8 ح 6 - عن الكافي

******************************************************************************************************
متن حديث

112 - " إنا أهل بيت أعطينا سبع خصال لم يعطها أحد من الأولين قبلنا ، ولا يدركها أحد من الآخرين غيرنا : نبينا خير الأنبياء ، وهو أبوك ، ووصينا خير الأوصياء وهو بعلك ، وشهيدنا خير الشهداء وهو حمزة عمك ، ومن له جناحان يطير بهما في الجنة حيث يشاء وهو جعفر بن أبي طالب ابن عمك ، ومنا سبطا هذه الأمة ، ومهديهم ولدك "
ملاحظة : " ورد لقب المنصور للإمام المهدي عليه السلام في أكثر من حديث ، وكذا السفاح ويقرب إلى الذهن أن أسماء السفاح والمنصور والمهدي لخلفاء العباسيين كانت من أجل هذه الألقاب الواردة في الحديث عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم . كما تقدم في الحديث رقم 110 الحديث الذي نقله المغربي عن معجم الطبراني الصغير وهو قريب من هذا بل لعله نفسه "
* * *
* حديث شماره : 32 *


* از أعمش ، از عبايهء أسدى ، از ابو ايوب انصارى ، از رسول خدا ( ص ) روايت شده است كه ( حضرت رسول صلى الله عليه وآله به فاطمه زهرا سلام الله عليها فرمود : ) خداوند به ما اهل بيت هفت ويژگى عطا نموده كه آن خصلتها را به هيچ يك از پيشينيان ما نداد و غير ما هيچيك از ديگران هم آنها را درك نخواهد كرد ، پيامبر ما بهترين پيامبران است و او پدر توست ، جانشين پيامبر ما بهترين اوصياء و جانشينان است و او شوهر توست ، و شهيد ما بهترين شهدا است واو حمزه عموى تو است وكسى كه دو بال دارد وهر گاه بخواهد با فرشتگان در بهشت پرواز مىنمايد يعنى جعفر بن ابي طالب پسر عموى توست ، دو سبط اين امت ( امام حسن و حسين عليهما السلام ) از ماست و مهدى اين امت فرزند توست .


منبع حديث
112 - المصادر :
* : كتاب أبي جعفر بن محمد بن العباس الرازي : على ما في الارشاد .
* : المسترشد : ص 150 - وروى يحيى بن عبد الحميد قال : حدثنا قيس بن الربيع ، عن الأعمش ، عن عباية الأسدي ، عن أبي أيوب الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لفاطمة عليها السلام : -
* : الارشاد : ص 24 - قال الشيخ المفيد رضي الله عنه ، وجدت في كتاب أبي جعفر بن العباس الرازي قال : حدثنا محمد بن خالد قال : حدثنا إبراهيم بن عبد الله قال : حدثنا محمد بن سليمان الديلمي ، عن جابر بن يزيد الجعفي ، عن عدي بن حكيم عبد الله بن العباس قال : قال : " لنا أهل البيت سبع خصال ، ما منهن خصلة في الناس ، منا النبي صلى الله عليه وآله ، ومنا الوصي خير هذه الأمة بعده علي بن أبي طالب ( ع ) ومنا حمزة أسد الله وأسد رسوله وسيد الشهداء ومنا جعفر بن أبي طالب المزين بالجناحين يطير بهما في الجنة حيث يشاء ، ومنا سبطا هذه الأمة ، وسيدا شباب أهل الجنة الحسن والحسين ( عليهما السلام ) ومنا قائم آل محمد الذي أكرم الله به نبيه ، ومنا المنصور " ولم يسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله .
* : بشارة المصطفى : على ما في هامش البحار ، ولم نجده فيه ، والظاهر أن الناسخ اشتبه بين رمز " شا " لارشاد المفيد وبين " بشا " لبشارة المصطفى ، وفي نسخة البحار اشتباهات بين الرموز المتقاربة الأخرى مثل " ختص " و " خص " لاختصاص المفيد ومختصر البصائر ، وغيرها .
* : البحار : ج 37 ص 48 ب 50 ح 25 - عن الارشاد ، وفي سنده " عن عدي بن حكيم ، عن عبد الله بن العباس . . " وقال " لعل المراد بالمنصور أيضا القائم عليه السلام ، بقرينة أن بالقائم يتم السبع ، ويحتمل أن يكون المراد به الحسين عليه السلام فإنه منصور في الرجعة " .