متن حديث


614 - " أما والله ، لأقتلن أنا وابناي هذان ، وليبعثن الله رجلا من ولدي في آخر الزمان يطالب بدمائنا ، وليغيبن عنهم تمييزا لأهل الضلالة حتى يقول الجاهل : ما الله في آل محمد من حاجة "

* حديث شماره : 33 *
* على بن عثمان ، از فرات بن احنف ، از ابو عبد الله جعفر بن محمد از پدرانش ، از علي عليه السلام روايت كرده كه فرمود : بخدا سوگند من و اين دو پسرم كشته خواهيم شد و خداوند مردى از فرزندان مرا در آخر الزمان مبعوث خواهد كرد كه به خونخواهى ما برخواهد خواست وغيبتى خواهد داشت تا آنكه اهل گمراهى شناخته شده تا آنجا كه جاهل مىگويد : خداوند ديگر نيازى به آل محمد ( صلى الله عليه وآله ) ندارد .


منبع حديث
614 - المصادر :
* : النعماني : ص 140 ب 10 ح 1 - حدثنا محمد بن همام قال : حدثنا جعفر بن محمد بن مالك قال : حدثنا إسحاق بن سنان قال : حدثنا عبيد بن خارجة ، عن علي بن عثمان ، عن فرات بن أحنف ، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ، عن آبائه عليهم السلام قال : زاد الفرات على عهد أمير المؤمنين عليه السلام ، فركب هو وابناه الحسن والحسين عليهم السلام ، فمر بثقيف ، فقالوا : قد جاء علي يرد الماء ، فقال علي عليه السلام : -
* : إثبات الوصية : ص 224 - وعنه ( عبد الله بن جعفر الحميري ) ، عن محمد بن علي الصير في أبي سمية ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن فرات بن أحنف قال : قال أمير المؤمنين عليه السلام وقد ذكر القائم من ولده فقال : - ( أما إنه ليغيبن حتى يقول الجاهل ما لي في آل محمد حاجة ) .
* : كمال الدين : ج 1 ص 302 وص 303 ب 26 ح 9 و ح 15 - آخره ، بسندين آخرين عن الأصبغ بن نباتة ، وفيه ( . . أما ليغيبن حتى ) .
* : دلائل الإمامة : ص 292 - 293 - آخره ، كما في النعماني بتفاوت يسير ، بسند آخر عن فرات بن الأحنف : -
* : غيبة الطوسي : ص 207 - آخره ، كما في النعماني بتفاوت يسير ، بسند آخر عن فرات بن أحنف : -
* : إعلام الورى : ص 400 ب 2 ف 2 - عن كمال الدين .
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 463 ب 32 ف 5 ح 11 - عن كمال الدين ، وفيه ( ضرار بن أحنف ) .
وفي : ص 510 ب 32 ف 12 ح 333 - عن غيبة الطوسي ، وفيه ( حتى يقول القائل )
وفي : ص 532 ب 32 ف 27 ح 462 - عن النعماني ، وليس في سنده ( جعفر بن محمد بن مالك ) وفيه ( إسحاق بن بنان بدل إسحاق بن سنان ) .
* : البحار : ج 51 ص 112 ب 2 ح 7 - عن النعماني .
وفي : ص 119 ب 2 ح 19 - عن كمال الدين بتفاوت يسير في سنده
 

*******************************************************************************************************

متن حديث


690 - " أقبلنا من صفين مع أمير المؤمنين صلوات الله عليه فنزل العسكر قريبا من دير نصراني ، إذ خرج علينا من الدير شيخ كبير جميل حسن الوجه ، حسن الهيئة والسمت ، ومعه كتاب في يده ، حتى أتي أمير المؤمنين صلوات الله عليه ، فسلم عليه بالخلافة ، فقال له علي عليه السلام : مرحبا يا أخي شمعون بن حمون ، كيف حالك رحمك الله . فقال : بخير يا أمير المؤمنين وسيد المسلمين ووصي رسول رب العالمين ، إني من نسل حواري أخيك عيسى بن مريم عليه السلام - وفي رواية أخرى أنا من نسل حواري أخيك عيسى بن مريم صلوات الله عليه - من نسل شمعون بن يوحنا ، وكان أفضل حواري عيسى بن مريم الاثني عشر وأحبهم إليه وآثرهم عنده ، وإليه أوصى عيسى وإليه دفع كتبه وعلمه وحكمته ، فلم يزل أهل بيته على دينه متمسكين بملته لم يكفروا ولم يبدلوا ولم يغيروا . وتلك الكتب عندي إملاء عيسى بن مريم ، وخط أبينا بيده ، وفيه كل شئ يفعل الناس من بعده ملك ملك وما يملك ، وما يكون في زمان كل ملك منهم ، حتى يبعث الله رجلا من العرب من ولد إسماعيل بن إبراهيم خليل الله من أرض تدعى تهامة ، من قرية يقال لها مكة ، يقال له أحمد الأنجل العينين المقرون الحاجبين ، صاحب الناقة والحمار والقضيب والتاج - يعني العمامة - له - إثنا عشر اسما ، ثم ذكر مبعثه ومولده وهجرته ، ومن يقاتله ومن ينصره ومن يعاديه ، وكم يعيش ، وما تلقى أمته بعده إلى أن ينزل الله عيسى بن مريم من السماء ، فذكر في الكتاب ثلاثة عشر رجلا من ولد إسماعيل بن إبراهيم خليل الله صلى الله عليهم ، هم خير من خلق الله وأحب من خلق الله إلى الله ، وأن الله ولي من والاهم وعدو من عاداهم ، من أطاعهم اهتدى ومن عصاهم ضل ، طاعتهم لله طاعة ومعصيتهم لله معصية . مكتوبة فيه أسماؤهم وأنسابهم ونعمتهم ، وكم يعيش كل رجل منهم ، واحدا بعد واحد ، وكم رجل منهم يستتر بدينه ويكتمه من قومه ، ومن يظهر حتى ينزل الله عيسى صلى الله عليه على آخرهم ، فيصلي عيسى خلفه ويقول إنكم أئمة لا ينبغي لاحد أن يتقدمكم ، فيتقدم فيصلي بالناس وعيسى خلفه إلى الصف الأول ، أولهم وأفضلهم وخيرهم ، له منثل أجورهم وأجور من أطاعهم واهتدى بهداهم . وفي النسخة الأولى ( وتسعة من ولد أصغرهما وهو الحسين واحدا بعد واحد ، آخرهم الذي يصلي عيسى بن مريم خلفه ، فيه تسمية كل من يملك منهم ومن يستتر بدينه ومن يظهر . فأول من يظهر منهم يملؤ جميع بلاد الله قسطا وعدلا ويملك ما بين المشرق والمغرب حتى يظهره الله على الأديان كلها "
* * *
* حديث شماره : 34 *
* أبان از سليم نقل كرده كه گفت : به سوى صفين همراه امير المؤمنين عليه السلام مى رفتيم كه سپاه نزديك دير ( كليسا ) شخص نصرانى ( مسيحى ) بيتوته كرد وآنگاه از آنجا پير مردى زيبا وخوش صورت و خوش هيبت در حالى كه كتابى در دست داشت خارج شده و نزد امير المؤمنين آمده و به آن حضرت بعنوان خليفه ( خليفة الله ) سلام نمود و علي عليه السلام به او فرمود : آفرين بر تو اى برادرم ، شمعون بن حمون ، خداوند ترا رحمت كند ، حالت چطور است ؟ عرض كرد ، خوبم ، اى امير المؤمنين و سرور و آقاى مسلمانان و وصى رسول پروردگار دو جهان ، من از نسل حواريين عيسى بن مريم عليه السلام از فرزندان شمعون بن يوحنا هستم كه بهترين شخص از دوازده تن حواريين و محبوبترين ومخصوص ترين آنها نزد حضرت عيسى عليه السلام هستم كه آنحضرت وصيت هاى خود را به او كرده و كتب و علم و حكمت خود را به او سپرده است و اهل بيت و خاندان آن شخص پيوسته متمسك و پيرو دين آن حضرت بوده و هرگز به او كافر نشده وتغيير وتبديلى در دين آن حضرت بوجود نياورده اند و آن كتابها با املاء حضرت عيسى بن مريم ودست خط پدرم هم اكنون در نزد من است كه در آن تمام وقايع وكارهاى مردم پس از آن حضرت از پادشاهى و متصرفات آنها و آنچه كه در زمان آنها اتفاق مىافتد ذكر شده است تا زمانيكه خداوند مردى را از عرب از فرزندان اسماعيل بن ابراهيم خليل الله در سرزمين ، تهامه ( حجاز ) از قريه اى به نام مكه مبعوث كند كه نامش ، احمد بوده ، و داراى چشمانى درشت و زيبا و ابروهاى به هم پيوسته مىباشد ، واو صاحب ناقه ( شتر ) و الاغ و چوبدستى ( عصا مانند ) وتاج ( عمامة ) بوده و دوازده اسم دارد . آنگاه متذكر مبعث و محل تولد و هجرت پيامبر اسلام شد و اينكه چه كسانى آن حضرت را يارى كرده و چه كسانى با او دشمنى نموده وجنگ خواهند كرد وچقدر زندگى مىنمايد ، و امت آن حضرت پس از او چه ها خواهند ديد تا آنجا كه عيسى بن مريم از آسمان فرود آيد . و آنگاه سيزده مرد از فرزندان حضرت اسماعيل فرزند ابراهيم خليل الله صلوات الله عليهم را يادآور شد ، كه آنها محبوبترين خلق در نزد خداوند متعال بوده و خداوند دوست دوست داران آنها و دشمن دشمنان آنان مىباشد و هر كس كه آنها را اطاعت كرده ، هدايت شده و هر كه مخالفت با آنها نمايد گمراه خواهد گشت ، اطاعت ايشان اطاعت خداوند و نافرمانى ايشان نافرمانى خدا مىباشد ، نام و نسب و صفات آنها در آن كتاب نوشته شده و آنكه هر يك از آنها يكى پس از ديگرى چقدر زندگانى كرده و چند نفر از آنها بايد دين خود را مخفى كنند و براى قوم و قبيلهء خود آشكار نسازند ( ونيز در آن كتاب است كه ) چه كسى ( امام زمان عليه السلام ) ظهور كرده و حضرت عيسى صلوات الله عليه از آسمان فرود مىآيد وپشت سرش نماز مىگزارد و مىگويد شما امامانى هستيد كه صحيح نيست هيچكس بر شما مقدم گردد ، آنگاه ( حضرت مهدى عليه السلام ) جلو رفته ونماز خوانده و مردم و حضرت عيسى در صف اول به آنحضرت اقتدا مىنمايند .


منبع حديث
690 - المصادر :
* : سليم بن قيس : ص 152 - 154 - أبان عن سليم قال : -
* : عبد الرزاق : على ما في سند النعماني ، ولم نجده في فهارسه .
* : النعماني : ص 74 - 75 ب 4 ح 9 - ومن كتاب سليم بن قيس : ما رواه أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة ، ومحمد بن همام بن سهيل ، وعبد العزيز وعبد الواحد ابنا عبد الله بن يونس الموصلي ، عن رجالهم ، عن عبد الرزاق بن همام ، عن معمر بن راشد عن أبان بن أبي عياش عن سليم بن قيس . وأخبرنا به من غير هذه الطرق هارون بن محمد قال : حدثني أحمد بن عبيد الله بن جعفر بن المعلى الهمداني قال : حدثني أبو الحسن عمرو بن جامع بن عمرو بن حرب الكندي قال : حدثنا عبد الله بن المبارك ، شيخ لنا كوفي ثقة قال : حدثنا عبد الرزاق بن همام شيخنا ، عن معمر ، عن أبان بن أبي عياش ، عن سليم بن قيس الهلالي : - كما في كتاب سليم بتفاوت يسير .
* : الفضائل : ص 142 - 145 - عن سليم بن قيس بتفاوت .
* : الروضة في الفضائل : على ما في البحار وإثبات الهداة .
* : إثبات الهداة : ج 1 ص 179 ب 7 ف 7 ح 59 - بعضه ، عن الروضة في الفضائل المنسوب إلى الصدوق .
وفي : ص 204 - 205 ب 7 ف 28 ح 132 - أوله ، عن سليم بن قيس : - 162
وفي : ص 658 ب 9 ف 71 ح 841 - بعضا آخر ، عن سليم بن قيس : -
* : البحار : ج 15 ص 236 - 239 ب 2 ح 57 - عن سليم بن قيس : -
وفي : ج 16 ص 84 - 85 ب 6 ح 1 - عن النعماني .
وفي : ج 36 ص 210 - 212 ب 40 ح 13 - عن النعماني .
وفي : ج 38 ص 51 - 54 ب 58 ح 8 - عن الفضائل والروضة بتفاوت .
* : العوالم : ج 15 الجزء 3 ص 85 - 86 ب 4 ح 1 - عن النعماني .

 

***************************************************************************************************

متن حديث
616 - 2 التاسع من ولدك يا حسين هو القائم بالحق ، المظهر للدين ، والباسط للعدل ، قال الحسين : فقلت له : يا أمير المؤمنين . وإن ذلك لكائن ؟ فقال عليه السلام : إي والذي بعث محمدا صلى الله عليه وآله بالنبوة ، واصطفاه على جميع البرية ، ولكن بعد غيبة وحيرة ، فلا يثبت فيها على دينه إلا المخلصون المباشرون لروح اليقين الذين أخذ الله عز وجل ميثاقهم بولايتنا ، وكتب في قلوبهم الايمان وأيدهم بروح منه "
* * *
* حديث شماره : 35 *
* حسين بن خالد ، از على بن موسى الرضا ، از پدرانش ، از علي عليه السلام روايت كرده كه فرمود : اى حسين ، نهمين فرزند تو قائم به حق و ظاهر كنندهء دين وگسترانندهء عدل مىباشد . امام حسين عليه السلام عرض كرد : اى امير المؤمنين ، آيا اين قطعى و حتمى است ؟ فرمود : آرى سوگند به كسى كه محمد صلى الله عليه وآله را براى نبوت مبعوث كرده واو را از ميان تمامى آفريدگان برگزيده وانتخاب نموده است ، اما بعد از غيبت و سرگردانى ، كه در آن زمان جز اشخاص خالص و مخلص كه داراى روح يقين بوده و خداوند از ايشان بر امر ولايت ما پيمان گرفته و در دلهاى ايشان ايمان را استقرار ساخته و به روح الهى تأييدشان كرده است ، كسى ثابت قدم باقى نخواهد ماند .


منبع حديث
616 - المصادر :
* : كمال الدين : ج 1 ص 304 ب 26 ح 16 - حدثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني رضي الله عنه قال : حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه ، عن علي بن معبد ، عن الحسين بن خالد ، عن علي بن موسى الرضا ، عن أبيه موسى بن جعفر ، عن أبيه جعفر بن محمد ، عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي بن الحسين ، عن أبيه الحسين بن علي ، عن أبيه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهم السلام أنه قال : -
* : إعلام الورى : ص 400 ب 2 ف 2 - عن كمال الدين .
* : كشف الغمة : ج 3 ص 311 - عن إعلام الورى .
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 464 ب 32 ف 5 ح 117 - عن كمال الدين بتفاوت يسير ، وفي سنده ( علي بن سعيد ، بدل علي بن معبد ) .
* : البحار : ج 51 ص 110 ب 2 ف 2 - عن كمال الدين بتفاوت يسير .
* : نور الثقلين : ج 5 ص 271 ح 73 - عن كمال الدين بتفاوت يسير .
* : بشارة الاسلام : ص 50 ب 2 - عن كمال الدين .
* : منتخب الأثر : ص 205 ف 2 ب 10 ح 5 - عن كمال الدين