متن حديث
74 - " المهدي حق وهو من ولد فاطمة "
* * *
* حديث شماره : 74 *
* ( أم سلمة همسر پيامبر ( ص ) از آن حضرت نقل مى كند كه فرمود : ) مهدى عليه السلام حق است و او از فرزندان فاطمه عليها سلام است .


منبع حديث
74 - المصادر :
* : ابن حماد : على ما في سند غيبة الطوسي .
* : ابن أبي شيبة : على ما في سند ابن ماجة .
* : تاريخ البخاري : ج 3 ص 346 - قال عبد الغفار بن داود ، حدثنا أبو المليح الرقي ، سمع زياد بن بيان ، وذكر من فضلة ، سمع علي بن نفيل جد النفيلي ، سمع سعيد بن المسيب ، عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : -
* : مسلم : على ما في إسعاف الراغبين ، وصواعق ابن حجر ، وكنز العمال ، ومشارق الأنوار ، ولم نجده في النسخة الموجودة عندنا .
* : أبو داود : ج 4 ص 107 ح 4284 - حدثنا أحمد بن إبراهيم ، ثنا عبد الله بن جعفر الرقي ، ثنا أبو المليح الحسن بن عمر ، عن زياد بن بيان ، عن علي بن نفيل ، عن سعيد بن المسيب ، عن أم سلمة ، قالت سمعت رسول الله يقول " المهدي من عترتي من ولد فاطمة " وقال " قال عبد الله بن جعفر : وسمعت أبا المليح يثني على علي بن نفيل ويذكر منه صلاحا " .
* : ابن ماجة : ج 2 ص 1368 ب 34 ح 4086 - كما في أبي داود ، بدون كلمة عترتي ، بسند آخر ، عن سعيد بن المسيب قال " كنا عند أم سلمة فتذاكرنا المهدي فقالت سمعت رسول الله يقول : -
* : النسائي : على ما في إسعاف الراغبين ، وعقيدة أهل السنة ، وصواعق ابن حجر ، ومشارق الأنوار ، والتاج الجامع للأصول ، ولكن قال في هامش عقد الدرر ص 15 " لم أجد الحديث في سنن النسائي " ولم نجده نحن أيضا .
* : العقيلي : ج 3 ص 253 - 254 - كما في تاريخ البخاري بدون كلمة " حق " بسند آخر ، عن أم سلمة : -
* : تتمة أسماء الضعفاء : ج 4 ص 153 - بسند آخر عن أم سلمة ، قالت " قال رسول الله صلى الله عليه وآله : " المهدي من ولد فاطمة " وقال " وفي المهدي أحاديث جياد من غير هذا الوجه ، بخلاف هذا اللفظ " .
* : ملاحم ابن المنادى : على ما في عقد الدرر .
* : الطبراني ، الكبير : ج 23 ص 267 ح 566 - بسند آخر ، عن أم سلمة قالت " ذكر المهدي عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " من ولد فاطمة رضي الله عنها " .
* : المؤتلف والمختلف : ج 4 ، ص 2271 - كما في ابن ماجة ، بسند آخر عن أم سلمة : -
* : معالم السنن : ج 4 ص 344 - عن أبي داود .
* : الحاكم : ج 4 ص 577 - بروايتين نص أولاهما " نعم هو حق وهو من بني فاطمة " والثانية بتفاوت يسير ، عن رواية تاريخ البخاري ، وبسندين آخرين عن أم سلمة : -
* : الداني : ص 97 - كما في ابن ماجة ، بسند آخر ، عن أم سلمة : -
* : البيهقي : على ما في إسعاف الراغبين ، والصواعق ، ومشارق الأنوار ، وعقد الدرر ، ومجمع البيان ، لكن لم نجده في البعث والنشور الموجود عندنا ، ولعله عن كتاب آخر له .
* : الجمع بين الصحاح : على ما في العمدة ، وحلية الأبرار .
* : الفردوس : ج 4 ص 497 ح 6943 - كما في ابن ماجة ، مرسلا عن أم سلمة : -
* : مصابيح البغوي : ج 3 ص 492 ب 3 ح 4211 - كما في أبي داود ، من حسانه .
* : العلل المتناهية : ج 2 ص 860 ح 1446 - بسنده عن أم سلمة قالت " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " المهدي من ولد فاطمة " .
* : جامع الأصول : ج 11 ص 49 ب 1 ح 7812 - عن أبي داود .
* : مطالب السؤول : ص 8 - عن أبي داود .
* : المنذري ج 6 ص 159 - عن أبي داود ، وقال " أخرجه ابن ماجة . . وقال أبو حاتم الرازي : علي بن نفيل جد النفيلي لا بأس به " .
* : بيان الشافعي : ص 486 ب 2 - بسنده إلى ابن ماجة ، وقال " هذا حديث حسن صحيح أخرجه الحافظ أبو داود في سننه كما أخرجناه " .
* : عقد الدرر : ص 15 ب 1 - وقال " أخرجه الإمام أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني في سننه ، والامام أبو عبد الرحمان النسائي في سننه ، والامام الحافظ أبو بكر البيهقي ، والامام أبو عمرو الداني " .
وفي : ص 21 ب 1 - وقال " أخرجه الحافظ أبو عبد الله محمد بن ماجة القزويني في سننه ،
ورواه الإمام أبو عمر المقري في سننه " .
وفي : ص 22 ب 1 - عن ملاحم ابن المنادي .
* : ميزان الاعتدال : ج 2 ص 87 - كما في أبي داود ، وقال " قال النسائي : زياد بن بيان الرقي ليس به بأس " .
* : مشكاة المصابيح : ج 3 ص 24 ف 2 ح 5453 - عن أبي داود ، وفيه " . . من أولاد فاطمة " وفي هامشه " وإسناده جيد " .
* : تذكرة الحفاظ : ج 2 ص 463 - 464 - بسند آخر ، عن أم سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " المهدي من ولد فاطمة " .
* : تحفة الاشراف : ج 13 ص 7 ح 18153 - عن أبي داود ، وابن ماجة .
* : المنار المنيف : ص 146 ح 334 - وقال " رواه أبو داود ، وابن ماجة " .
* : فتن ابن كثير : ج 1 ص 40 - عن أبي داود ، وقال " ورواه ابن ماجة "
* : شرح المقاصد : ج 1 ص 307 - كما في أبي داود ، عن ابن سلمة قال " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : -
* : مقدمة ابن خلدون : ص 248 ب 53 - وقال " وخرج أبو داود أيضا عن أم سلمة ، وكذا ابن ماجة ، والحاكم في مستدركه ، من طريق علي بن نفيل ، عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة : -
* : الفصول المهمة : ص 294 ف 12 - عن أبي داود .
* : الجامع الصغير : ج 2 ص 672 ح 9241 - وقال " لأبي داود ، ولابن ماجة ، وللحاكم في مستدركه ، كلهم عن أم سلمة ، حديث صحيح " .
* : الدر المنثور : ج 6 ص 58 - كما في أبي داود ، وقال " وأخرج أبو داود ، وابن ماجة ، والطبراني ، والحاكم ، عن أم سملة " .
* : جمع الجوامع : ج 1 ص 449 - كما في أبي داود ، وابن ماجة ، والحاكم ، والطبراني الكبير .
* : عرف السيوطي ، الحاوي : ج 2 ص 58 - كما في أبي داود ، وقال " وأخرج أبو داود ، وابن ماجة والطبراني ، والحاكم " .
* : صواعق ابن حجر : ص 163 ب 11 ف 1 - كما في أبي داود ، وقال " ومن ذلك ما أخرجه مسلم ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة ، والبيهقي ، وآخرون " .
وفي : ص 237 - كما في أبي داود ، وقال " وأخرج أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة ، وآخرون " .
* : تمييز الطيب من الخبيث : ص 196 ح 1493 - عن أبي داود .
* : تيسير الوصول : ج 4 ص 112 ب 1 ف 1 ح 4 - عن أبي داود .
* : كنز العمال : ج 14 ص 264 ح 38662 - عن أبي داود ، ومسلم .
* : برهان المتقي : ص 89 ب 2 ح 2 - عن عرف السيوطي .
* : مرقاة المفاتيح : ج 5 ص 179 - عن مشكاة المصابيح .
* : القول المختصر : ص 2 - قال " وجاء في عدة طرق أنه من ولد فاطمة " .
* : السيرة الحلبية : ج 1 ص 193 - كما في أبي داود ، مرسلا .
* : إسعاف الراغبين : ص 145 - وقال " أخرج مسلم ، وأبو داود ، والنسائي ، وابن ماجة ، والبيهقي ، وآخرون " .
* : ينابيع المودة : ص 188 ب 56 - عن الجامع الصغير . وفي : ص 430 ب 72 - عن مشكاة المصابيح .
* : فيض القدير : ج 6 ص 277 ح 9241 - عن الجامع الصغير .
* : مشارق الأنوار : ص 112 - كما في أبي داود ، وقال " ففي مسلم ، وأبي داود ، والنسائي ، وابن ماجة ، والبيهقي ، وآخرين " .
* : الإذاعة : ص 117 - كما في رواية الحاكم الأولى ، وقال " رواه أبو داود ، وابن ماجة ، والحاكم " .
* : عون المعبود : ج 11 ص 373 ح 4264 - عن أبي داود .
* : التاج الجامع للأصول : ج 5 ص 343 - وقال " رواهما أبو داود ، والحاكم ، وقال وفي هامشه " بسندين صحيحين " .
* : المغربي : ص 500 - عن أبي داود ، وعن الحاكم ، وابن ماجة ، وقال " وهو حديث صحيح أو حسن كما حكم به الحفاظ ، إذ رجاله كلهم عدول اثبات " .
* : ذخائر المواريث : ج 3 ص 201 ح 7024 - عن أبي داود . وفي : ج 4 ص 294 - عن أبي داود ، وابن ماجة .
* : عقيدة أهل السنة والأثر : ص 18 - عن أبي داود ، وابن ماجة ، وقال " وقد أورد هذا الحديث في الجامع الصغير ، ورمز لصحته ، وأورده في مصابيح السنن في فصل الحسان ، وقال الألباني في تخريج أحاديث المشكاة : وإسناده جيد ، وقال : رواه الترمذي ، وأبو داود . وقال : أخرج أبو داود ، وابن ماجة ، والطبراني ، والحاكم عن أم سلمة " .

* *
* : غيبة الطوسي : ص 114 - كما في أبي داود ، قال " محمد بن علي ، عن عثمان بن أحمد السماك ، عن إبراهيم بن عبد الله الهاشمي ، عن إبراهيم بن هاني ، عن نعيم بن حماد المروزي ، عن بقية بن الوليد ، عن أبي بكر بن أبي مريم ، عن الفضل بن يعقوب الرخامي ، عن عبد الله بن جعفر ، عن أبي المليح ، عن زياد بن بنان ، عن علي بن نفيل ، عن سعيد بن المسيب ، عن أم سلمة : قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : -
وفي : ص 114 - 115 - كما في أبي داود ، قال " أخبرنا جماعة عن التلعكبري ، عن أحمد بن علي الرازي ، عن محمد بن علي ، عن عثمان بن أحمد السماك ، عن إبراهيم بن العلاء الهاشمي ، عن أبي المليح ، عن زياد بن بنان ، عن علي بن نفيل ، عن سعيد بن المسيب ، عن أم سلمة : -
* : مجمع البيان : ج 7 ص 67 - كما في أبي داود ، عن البعث والنشور .
* : العمدة : ص 433 ح 909 - كما في أبي داود ، عن الجمع بين الصحاح .
وفي : ص 436 ح 920 - عن مصابيح البغوي .
وفي : ص 439 ح 923 - عن الفردوس .
* : الطرائف : ج 1 ص 175 ح 273 - كما في أبي داود ، عن الجمع بين الصحاح ، وقال " وروى هذا الحديث بألفاظه ابن شيرويه الديلمي في كتاب الفردوس في باب الألف واللام ، ورواه أبو محمد حسين بن مسعود الفراء في كتاب المصابيح في باب أخبار المهدي " .
* : كشف الغمة : ج 3 ص 228 - عن أبي داود .
وفي : ص 267 - عن ابن ماجة .
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 503 ب 32 ف 12 ح 301 - عن رواية غيبة الطوسي الأولى ، وفي سنده " أبي بكر بن حزم ، بدل أبي بكر بن أبي مريم " .
وفيها : ص 304 - عن رواية غيبة الطوسي الثانية ، وفي سنده " إبراهيم بن عبد الله الهاشمي ، بدل إبراهيم بن العلاء الهاشمي " .
وفي : ص 590 ب 32 ح 2 - عن مجمع البيان .
وفي : ص 598 ف 2 ح 54 و 55 - عن كشف الغمة .
وفي : ص 604 ب 32 ف 4 ح 94 - عن الطرائف .
وفي : ص 606 ب 32 ف 5 ح 109 - عن العمدة .
* : حلية الأبرار : ج 2 ص 694 ب 10 - عن الجمع بين الصحاح .
وفي : ص 696 - 697 ب 54 ح 19 و 23 - من مصابيح البغوي .
وفي : ص 708 ب 54 ح 82 - عن كشف الغمة .
وفي : ص 709 ب 54 ح 83 - عن بيان الشافعي .
* : غاية المرام : ص 697 ب 141 ح 46 - عن الجمع بين الصحاح .
وفي : ص 698 ب 141 ح 56 و ح 60 - عن مصابيح البغوي .
وفي : ص 701 ب 141 ح 118 و 119 - عن بيان الشافعي .
* : البحار : ج 51 ص 75 ب 1 ح 30 - عن غيبة الطوسي .
وفي : ص 86 ب 1 ح 38 - عن كشف الغمة .
وفي : ص 102 ب 1 ح 39 - عن كشف الغمة .
وفي : ص 104 ب 1 ح 39 - عن كشف الغمة .
* : نور الثقلين : ج 3 ص 465 ح 195 - عن مجمع البيان .
* : منتخب الأثر : ص 143 ف 2 ب 1 ح 6 - عن أبي داود .
وفي : ص 191 ف 2 ب 6 ح 1 - عن الحاكم .
* : ابن حماد : ص 103 - عن كعب ، ولم يسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله ولذا أوردناه في آخر المصادر .
* : ملاحم ابن طاووس : ص 75 ب 162 - عن ابن حماد ، ولكنه رواه عن أمير المؤمنين علي عليه السلام . وقد ذكر لهذا الحديث في إحقاق الحق ج 13 ص 98 - المصادر الأخرى التالية :
* : تاريخ الرقة ، للحراني : متوفي 334 ، طبع القاهرة ، ص 70 ، عن التاريخ الكبير .
* : جالية الكدر : ص 308 - طبع مصر .
* : أشعة اللمعات : ج 4 ص 337 - طبع نول كشور ، رواه عن البخاري .
* : منهاج السنة للعلامة الحراني : ج 4 ص 211 - طبع مصر ، عن أبي داود ( الملحقات 103 ) .
* : الآبي في أرجوزته : ص 307 مخطوط ، عن أبي داود .
* : كنوز الحقائق : ص 164 - طبع مصر ، عن أبي داود ، ورواه في البخاري .
* : جواهر العقدين : على ما في الينابيع ص 432 .
* : العرائس الواضحة : ص 208 - طبع القاهرة ، عن أبي داود .
* : ذخائر المواريث : ج 4 ص 292 - طبع القاهرة .
* : مفتاح النجاة : ص 100 - مخطوط ، عن أبي داود .
* : راموز الأحاديث : ص 236 - طبع قشلة همايون بالآستانة ، عن طريق أبي داود وابن ماجة ، والحاكم ، والطبراني ، عن أبي داود .
* : الفتح الكبير : ص 259 - طبع مصر .
* : تعليقة النعساني على تاريخ الرقة : ص 70 - طبع مصر .
* : السراج المنير في شرح الجامع الصغير : ص 409 - طبع القاهرة .
* : الفقه الأكبر : ج 2 ص 65 - طبع حيدرآباد ، رواه عن الطيالسي ، وأحمد ، وابن ماجة ، وأبي يعلى
 

**************************************************************************************************

متن حديث


813 - " يا سيف بن عميرة : لابد من مناد ينادي باسم رجل من ولد أبي طالب ، قلت : يرويه أحد من الناس ؟ قال : والذي نفسي بيده لسمعت أذني منه يقول : لا بد من مناد ينادي باسم رجل ، قلت : يا أمير المؤمنين ، إن هذا الحديث ما سمعت بمثله قط ، فقال لي : يا سيف إذا كان ذلك فنحن أول من يجيبه ، أما إنه أحد بني عمنا ، قلت : أي بني عمكم ؟ قال : رجل من ولد فاطمة عليها السلام ، ثم قال : يا سيف لولا أني سمعت أبا جعفر محمد بن علي يقوله ثم حدثني به أهل الأرض ما قبلته منهم ، ولكنه محمد بن علي ! "
* * *
* حديث شماره : 40 *
* منصور دوانيقى گفت : اى سيف بن عميرة قطعا از آسمان منادى به نام مردى از فرزندان ابو طالب ، ندا خواهد داد ، به او گفتم : مردم چنين چيزى مىگويند ؟ گفت : سوگند به كسى كه جانم بدست اوست با گوشهاى خودم از او ( از امام باقر عليه السلام ) شنيدم كه مىفرمود : حتما از آسمان ندا به نام مردى خواهد شد . گفتم : اى امير المؤمنين ( منصور دوانيقى ) هرگز مانند چنين حديثى نشنيده بودم ، گفت : اى سيف چنانچه اين امر اتفاق بيفتد ما نخستين كسى خواهيم بود كه او را اجابت خواهيد كرد زيرا او يكى از پسر عموهاى ماست . گفتم : از كدام پسر عموها ؟ گفت : از فرزندان حضرت فاطمه عليها السلام . سپس گفت : اى سيف اگر اين حديث را از ابو جعفر محمد بن علي ( امام باقر ) عليه السلام و از خيلى از مردم نشنيده بودم ، هرگز قبول نمىكردم ولى او شخصى چون محمد بن علي ( امام باقر ) عليه السلام مىباشد .
 

منبع حديث
813 - المصادر :
* : الكافي : ج 8 ص 209 - 210 ح 255 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي نجران وغيره ، عن إسماعيل بن الصباح قال : سمعت شيخا يذكر عن سيف بن عميره قال : كنت عند أبي الدوانيق فسمعته يقول ابتداء من نفسه : -
* : الارشاد : ص 358 - أخبرني أبو الحسن علي بن بلال المهلبي قال : حدثني محمد بن جعفر المؤذن ، عن أحمد بن إدريس ، عن علي بن محمد بن قتيبة ، عن الفضل بن شاذان ، عن إسماعيل بن الصباح ، قال : سمعت شيخا من أصحابنا يذكر عن سيف بن عميرة قال : - كما في الكافي بتفاوت يسير .
* : غيبة الطوسي : ص 265 - كما في الكافي ، بتفاوت يسير ، بسند آخر إلى سيف بن عميرة ، وفيه ( . . من السماء . . من السماء ) .
* : الخرائج : ج 3 ص 1157 ب 20 - مرسلا عن سيف بن عميرة ، عن أبي جعفر المنصور ، ونصه ( لا بد من مناد ينادي باسم رجل من ولد أبي طالب ) .
* : عقد الدرر : ص 110 ب 4 ف 3 - كما في الارشاد بتفاوت يسير ، مرسلا عن سيف بن عمير : -
* : كشف الغمة : ج 3 ص 248 - عن الارشاد .
* : الصراط المستقيم : ج 2 ص 248 ب 11 ف 9 - ملخصا عن الارشاد .
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 725 ب 34 ف 6 ح 43 - عن غيبة الطوسي .
* : البحار : ج 52 ص 288 ب 26 ح 25 - عن غيبة الطوسي ، ثم ذكر عن الارشاد مثله .
وفي : ص 300 ب 26 ح 65 - عن الكافي .
* : كشف النوري : ص 177 - عن عقد الدرر .
* : منتخب الأثر : ص 167 ف 2 ب 1 ح 76 - عن الارشاد

**************************************************************************************************

متن حديث
100 - " . . ثم بكى النبي صلى الله عليه وآله فقيل : مم بكاؤك يا رسول الله ؟ قال : أخبرني جبرئيل أنهم يظلمونه ويمنعونه حقه ، ويقاتلونه ويقتلون ولده ، ويظلمونهم بعده . وأخبرني جبرئيل عن الله عز وجل أن ذلك الظلم يزول إذا قام قائمهم وعلت كلمتهم ، واجتمعت الأمة على محبتهم ، وكان الشانئ لهم قليلا والكاره لهم ذليلا ، وكثر المادح لهم . وذلك حين تغير البلاد وضعف العباد ، والإياس من الفرج ، وعند ذلك يظهر القائم منهم . فقيل له ما اسمه ؟ قال النبي صلى الله عليه وآله : اسمه كإسمي ، واسم أبيه كاسم أبي ، هو من ولد ابنتي ، يظهر الله الحق بهم ، ويخمد الباطل بأسيافهم ، ويتبعهم الناس بين راغب إليهم وخائف منهم . قال : وسكن البكاء عن رسول الله صلى الله عليه وآله فقال : معاشر المؤمنين أبشروا بالفرج ، فإن وعد الله لا يخلف ، وقضاءه لا يرد ، وهو الحكيم الخبير ، فإن فتح الله قريب . اللهم إنهم أهلي ، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ، اللهم أكلاهم وارعهم وكن لهم ، وانصرهم وأعنهم وأعزهم ولا تذلهم ، واخلفني فيهم إنك على كل شئ قدير "
* * *
* حديث شماره : 41*
* ( عبد الرحمن بن ابى ليلى مى گويد : پدرم گفت : پيامبر صلى الله عليه وآله در جنگ خيبر پرچم اسلام را بدست علي عليه السلام سپرد وخداوند او را فاتح و پيروز گرداند ، در روز غدير خم به مردم اعلام داشت كه او سرور و رهبر همهء مردان و زنان مؤمن است و دربارهء او در يك حديث طولانى مطالبى فرمود كه بخشى از آن حديث اين است : آنگاه رسول خدا صلى الله عليه و آله گريه نمود ، گفته شد : اى رسول خدا چرا گريه مىكنى ؟ حضرت فرمود : جبرئيل به من خبر داد كه اين مردم به او ظلم مىكنند و او را از حقش محروم مىسازند و با او به جنگ برمىخيزند و فرزندش را مىكشند و بعد از او به اولادش ستم روا مىدارند و جبرئيل از خداوند متعال برايم خبر آورد كه اين ظلم پايان خواهد يافت زمانى است كه قائم آنها قيام كند و پرچم اسلام ( آنها ) را برافرازد ، و تمام امت بر محبت ايشان اجتماع مىكنند ، در آن روز دشمن آنها اندك و ناخشنود از آنها وپست و ذليل خواهد بود ، آنها را زياد مدح و ستايش كنند وآن زمانى است كه شهرها تغيير كنند و بندگان سست و ناتوان شده ، از فرج و ظهور مأيوس شوند ، در اين هنگام قائم آنها ظهور خواهد نمود ، به آن حضرت گفته شد : نام حضرت قائم چيست ؟ رسول خدا صلى الله عليه وآله فرمود : نام او مانند نام من ونام پدر او مانند نام پدر من است ، او از فرزندان دخترم است ، خداوند حق را بوسيلهء او آشكار و باطل را با شمشيرهاى آنها خاموش مىكند ، مردم از آنها پيروى مىنمايند چه با ميل و رغبت ويا از روى ترس و وحشت ، راوى مىگويد : گريهء حضرت صلى الله عليه وآله آرام شد ، آنگاه فرمود : اى گروه مؤمنين مژده باد شما را به ظهور ، همانا وعدهء خداوند تخلف ناپذير است ، قضاء الهى قابل برگشت نيست و وقوع آن حتمى است ، و او حكيم و آگاه است ، همانا فتح و پيروزى خداوند نزديك
است .
خدايا اينها اهل من هستند از آنها پليدى را دور نما وآنها را پاك ومنزه گردان ، خدايا به آنها پناه بده و حق آنها را رعايت نما و با آنها باش و آنها را كمك كن و به آنها عزت ببخش وآنها را خوار و ذليل مگردان و در ميان آنها جانشين من باش ، همانا تو بر انجام هر كارى قادر و توانايى .


منبع حديث
100 - المصادر :
* : أمالي الطوسي : ج 1 ص 361 ص 362 - وبالاسناد ( أخبرنا الشيخ المفيد أبو علي الحسن بن محمد الطوسي قراءة عليه قال : أخبرنا والدي رحمه الله قال : ) أخبرنا الحفار قال : حدثنا أبو بكر محمد بن عمر الجعابي الحافظ قال : حدثني أبو الحسن علي بن موسى الخزاز من كتابه قال : حدثنا الحسن بن علي الهاشمي قال : حدثنا إسماعيل بن أبان قال : حدثنا أبو مريم ، عن ثور بن أبي فاختة ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال : قال أبي : دفع النبي صلى الله عليه وآله الراية يوم خيبر إلى علي بن أبي طالب عليه السلام ، ففتح الله عليه . وأوقفه يوم غدير خم فأعلم الناس أنه مولى كل مؤمن ومؤمنة . وقال له : . . في حديث طويل جاء فيه : -
* : مناقب الخوارزمي : ص 23 ف 5 - وأنبأني مهذب الأئمة أبو المظفر عبد الملك بن علي بن محمد الهمداني إجازة ، أخبرني محمد بن الحسين بن علي البزاز ، أخبرني أبو منصور محمد بن علي بن عبد العزيز أخبرني هلال بن محمد بن جعفر ، حدثني أبو بكر محمد بن عمرو الحافظ ، حدثني أبو الحسن علي بن موسى الخزاز من كتابه ، حدثني الحسن بن علي الهاشمي ، حدثني إسماعيل بن أبان ، حدثني أبو مريم ، عن ثور بن أبي فاختة ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، قال : قال لي : دفع النبي صلى الله عليه وآله : - كما في أمالي الطوسي بتفاوت يسير ، وفيه " . . هو من ولد ابنتي فاطمة " .
* : الطرائف : ص 521 - عن مناقب الخوارزمي .
* : كشف الغمة : ج 2 ص 24 - 25 - عن أمالي الطوسي بتفاوت يسير .
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 611 ب 32 ف 11 ح 138 - بعضه ، عن مناقب الخوارزمي .
* : غاية المرام : ص 33 ب 12 ح 10 - عن الفضائل ( مناقب الخوارزمي ) .
وفي : ص 94 ب 17 ح 30 - عن أمالي الطوسي .
وفي : ص 115 ب 19 ح 56 - عن الفضائل ( مناقب الخوارزمي ) .
وفي : ص 130 ب 21 ح 22 - عن أمالي الطوسي .
وفي : ص 292 ب 1 ح 39 - عن كتاب فضائل علي عليه السلام .
وفي : ص 296 ب 2 ح 22 - عن أمالي الطوسي .
وفي : ص 364 ب 65 ح 1 - وفي ص 573 ب 65 ح 15 بعضه - وفي ص 682 ب 139 ح 2 - عن مناقب الخوارزمي .
* : البحار : ج 28 ص 45 ب 2 ح 8 ،
وفي ج 37 ص 191 ب 52 ح 75 - عن الطرائف ، وفي ج 51 ص 67 ب 1 ح 7 - عن أمالي الطوسي ، وفي المواضع الثلاثة اشتباه في سنده .
* : ينابيع المودة : ص 135 ب 45 - وفي ص 440 ب 75 - عن مناقب الخوارزمي ، والثاني بتفاوت ، وفيه " . . وذاب البدع عن ملتي . . وأنت معي في الجنة . . ما أمرني الله بتبليغه وذلك قوله تعالى : يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك . . فعند ذلك يظهر القائم المهدي ، من ولدي يقوم . . " .
* : منتخب الأثر : ص 155 ف 2 ب 1 ح 44 - عن ينابيع المودة .

* *
تنبيه : " تواترت الأحاديث الشريفة من طرق الفريقين بأن اسم المهدي عليه السلام هو اسم النبي صلى الله عليه وآله ، وتقدم في الحديث 63 و 78 عبارة " اسمه اسمي " وفي ح 67 " اسمه كاسمي وكنيته ككنيتي " وفي ح 71 و 73 و 90 و 93 " يواطئ اسمه اسمي " والظاهر أنه لا إشكال بين العلماء والمحدثين في اسمه وكنيته عليه السلام ، وإنما الاشكال في بعض الأحاديث التي وردت حول اسم أبيه ، أو بالأحرى حول زيادة وردت في بعض الأحاديث تقوم " اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي " وعمدتها هذا الحديث ، وتأتي بقيتها بعده .
والملاحظة أن عددا من علمائنا الشيعة أورده أيضا كما رأيت ، كالشيخ أبي جعفر الطوسي والسيد رضي الدين بن طاووس وغيرهم ، مع أنهم نصوا على أن المهدي عليه السلام هو الامام الثاني عشر واسمه محمد واسم أبيه الحسن ، بل ذلك من ضرورات مذهبنا ، ولكنهم أوردوا هذا الحديث المخالف لمذهبهم لأمانتهم في النقل عن الرواة والمصادر . وقد تعرض عدد من علماء الحديث من الفريقين لنقد هذه الزيادة " واسم أبيه اسم أبي " ولعل أقوى نقد من علماء السنة ما قاله الشافعي صاحب كتاب البيان ، وقد تقدم بعضه في مصادر الحديث 71 وخلاصته : أن الإمام أحمد ، والترمذي وغيرهما من الحفاظ رووه إلى قوله " اسمه اسمي " بدون هذه الزيادة ، وأن الحافظ أبا نعيم الأصفهاني أورد له أكثر من ثلاثين طريقا لم ترد هذه الزيادة في واحد منها . فيتعين أن تكون من فعل " زائدة " الذي ضعفه أهل الجرح والتعديل وشهدوا أنه كان يزيد في الحديث . قال الشافعي ما نصه " وفي معظم روايات الحفاظ والثقات من نقلة الاخبار اسمه اسم أبي فقط ، والذي رواه اسم أبيه اسم أبي فهو زائدة ، وهو يزيد في الحديث . . والقول الفصل في ذلك أن الإمام أحمد مع ضبطه وإتقانه روى هذا الحديث في مسنده في عدة مواضع : واسمه اسمي " . وقد اتجه بعض العلماء إلى تأويل هذه الزيادة ، كالشبلنجي والأربلي والهروي والنوري والمجلسي وغيرهم ، وأحسن ما قيل في ذلك أنه ربما كان أصلها " واسم أبيه اسم نبي " كما في رواية ابن حماد ، أو اسم ابني أي الحسن ، ثم صحفت كلمة نبي أو ابني بكلمة أبي ، وهو كثير في النسخ المخطوط المستنسخة عبر مئات السنين . ولكن بعضهم كالشافعي يرى أن ذلك تكلف لا لزوم له في تأويل هذا الحديث ، وهو الرأي القوي .
ومما يقوي القول بوضع هذه الزيادة أن المهدية ادعيت في مطلع القرن الثاني لاثنين اسم كل منهما محمد واسم أبيه عبد الله ، وهما محمد بن عبد الله بن الحسن المثنى ، ومحمد بن عبد الله المنصور المعروف بالمهدي العباسي ، وقد حرص أنصار كل منهما على أن يطبقوا أحاديث المهدي الموعود على صاحبهم ، ولكن مغامرة ادعاء المهدية سرعان ما تنكشف عندما لا يستطيع مدعيها أو المدعاة له أن يعمم الاسلام على العالم ويملأ الأرض عدلا ، أو يعطي المال حثيا بغير عد . . إلى آخر صفات المهدي الموعود عليه السلام ، فمن المرجح أن تكون هذه الزيادة في الحديث لمصلحة أحدهما ، كما سنرى في الأحاديث التي تنص على أن المهدي الموعود من أولاد العباس أو من بني أمية ، والتي تبرأ منها علماء الحديث وشهدوا بأنها مكذوبة عن لسان النبي صلى الله عليه وآله وسلم . وكذا هو المظنون في الأحاديث التي تذكر أن في لسان المهدي ثقلا ، وأنه يحتبس عليه الكلام حتى يضرب بيده على فخذه ، كما في ابن حماد ص 101 ورواه عنه السيوطي في العرف الوردي وغيره ، فلعل بعض من ادعيت له المهدية كان بهذه الصفة وزادها بعض أتباعه في الحديث لتنطبق عليه ، والله العالم "