متن حديث
44 - " ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم بلاء يصيب هذه الأمة ، حتى لا يجد الرجل ملجأ يلجأ إليه من الظلم ، فيبعث الله رجلا من عترتي من أهل بيتي فيملأ به الأرض قسطا كما ملئت ظلما وجورا ، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض ، لا تدع السماء من قطرها شيئا إلى صبته مدرارا ، ولا تدع الأرض من مائها شيئا إلا أخرجته ، حتى تتمنى الاحياء الأموات . يعيش في ذلك سبع سنين أو ثمان أو تسع سنين "
ملاحظة : " هذا الحديث من أوضح أحاديث الفتن ، وهو ينص على أن آخرها تشمل كل المسلمين وتمتد حتى يظهر المهدي عليه السلام ، كما أنه يتضمن دلالات كثيرة على مسار الوضع العام للأمة بعد النبي صلى الله عليه وآله إلى ظهور المهدي عليه السلام . . "
* * *
* حديث شماره : 80*
* از اسماعيل بن رافع ، از كسى كه براى او روايت كرده ، از ابو سعيد خدرى ، و او از رسول خدا ( ص ) نقل كرده است كه فرمود : حضرت رسول صلى الله عليه وآله يادآور شد بلايى دامنگير اين امت مىشود تا آنجا كه مرد ملجأ وپناهگاه نمىيابد تا از شدت ظلم به آن پناهنده شود ، دراين هنگام خداوند متعال مردى از عترت و اهل بيت مرا برمىانگيزاند وبوسيله او زمين را پر از عدل و داد مىنمايد همانگونه كه از ظلم وجور پر شده است ، ساكنين آسمان وزمين از او راضى و خشنودند ، آسمان تمام بارانش را فرو مىريزد وزمين تمام آبش را بيرون مىريزد ( دنيا بگونه اى آباد مىشود ) تا آنجا كه زنده ها آرزو مىكنند كاش مرده ها نمرده بودند و اين وضع را مىديدند ، آن حضرت ( عليه السلام ) با اين وضع هفت يا هشت سال يا نه سال حضور خواهد داشت .


منبع حديث
44 - المصادر :
* : عبد الرزاق : ج 11 ص 371 ح 20770 - أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا معمر ، عن أبي هارون ، عن معاوية بن قرة ، عن أبي الصديق الناجي ، عن أبي سعيد الخدري قال : -
* : ابن حماد : ص 99 - بسند عبد الرزاق من قوله " يرضى عنه " إلى قوله " الأموات " وفيه " . . ولا الأرض من نباتها " .
* : البزار : على ما في صواعق ابن حجر .
* : الترمذي : على ما في الدر المنثور ، ولم نجده فيه .
* : العقيلي ، الضعفاء : ج 4 ص 260 - كما في عبد الرزاق ، بسنده إليه ، وفيه " . . وعدلا . . فلا يدع . . الأرض من نباتها " .
* : الطبراني : على ما في صواعق ابن حجر .
* : الحاكم : ج 4 ص 465 - بسند آخر ، عن أبي سعيد الخدري : - وفيه " . . ينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم لم يسمع بلاء أشد منه ، حتى تضيق عنهم الأرض الرحبة ، وحتى يملأ الأرض جورا وظلما ، لا يجد المؤمن ملجأ يلتجئ إليه من الظلم ، فيبعث الله عز وجل رجلا من عترتي . . لا تدخر الأرض من بذرها شيئا إلا أخرجته . . إلا صبه الله عليهم مدرارا . . يعيش فيهم سبع سنين أو ثمان أو تسع ، تتمنى الاحياء الأموات مما صنع الله عز وجل بأهل الأرض من خيره ) . وقال " هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه " وقد رواه ابن حجر في صواعقه عن الحاكم في صحيحه ، بهذا اللفظ " يحل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلاطينهم ، لم يسمع بلاء أشد منه ، حتى لا يجد الرجل ملجأ فيبعث الله رجلا من عترتي أهل بيتي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ، يحبه ساكن الأرض وساكن السماء ، وترسل السماء قطرها وتخرج الأرض نباتها لا تمسك فيها شيئا سبع سنين أو ثمانيا أو تسعا ، يتمنى الاحياء الأموات مما صنع الله بأهل الأرض من خيره ، وروى الطبراني والبزار نحوه وفيه " يمكث فيكم سبعا أو ثمانيا فإن أكثر فتسعا " . وقد رواه في ملحقات إحقاق الحق ج 13 ص 152 عن الصواعق كذلك أيضا ، وهو كما ترى أكمل من روايته المذكورة في نسخته المتداولة ، وفروقات النسخ من هذا القبيل كثيرة .
* : تذكرة القرطبي : ج 2 ص 700 - عن عبد الرزاق ، وفيه " . . بلايا تصيب . . من عترتي أهل بيتي . . قسطا وعدلا . . من نباتها . . أن الأموات . . أو ثماني " وقال " ويروي هذا من غير وجه عن أبي سعيد الخدري أبو داود " .
* : عقد الدرر : ص 17 ب 1 وقال " أخرجه الإمام أبو عمرو الداني في سننه " وفيه " . . سبع سنين . . من عترتي أهل بيتي " .
وفي : ص 43 ب 4 ف 1 - وقال " أخرجه الامام الحافظ أبو عبد الله الحاكم في مستدركه على البخاري ومسلم رضي الله عنهما " .
وفي : ص 60 ب 4 ف 1 - كما في بيان الشافعي ، وقال : " أخرجه الحافظ أبو نعيم في مناقب المهدي ، وأخرجه الحافظ أبو القاسم الطبراني في معجمه ، ورواه الإمام أبو محمد الحسين في كتاب المصابيح " .
وفي : ص 141 ب 7 - عن الحاكم بتفاوت يسير ، وقال " أخرجه الامام الحافظ أبو عبد الله الحاكم في مستدركه " .
وفي : ص 236 - 237 ب 11 - ملخصا ، وقال " أخرجه الحافظ أبو نعيم في مناقب المهدي ، ورواه الحافظ أبو القاسم الطبراني في معجمه " .
* : تذكرة الحفاظ : ج 3 ص 838 - كما في عبد الرزاق بتفاوت يسير ، بسنده إليه ، وفيه " . . فيبعث الله من عترتي رجلا " .
* : شرح المقاصد : ج 1 ص 307 - أوله كما في عبد الرزاق ، عن أبي سعيد : - وفيه " . . قسطا وعدلا . . " وقال " فذهب العلماء إلى أنه إمام عادل من ولد فاطمة رضي الله عنها يخلقه الله تعالى متى شاء ويبعثه نصرة لدينه " .
* : مشكاة المصابيح : ج 3 ص 25 ب 2 ح 5457 - كما في عبد الرزاق بتفاوت يسير ، عن أبي سعيد : -
* : عرف السيوطي ، الحاوي : ج 2 ص 65 - عن الحاكم بتفاوت يسير .
* : الدر المنثور : ج 6 ص 58 - كما في الحاكم ، بتفاوت ، وقال " وأخرج الترمذي ، ونعيم بن حماد ، عن أبي هريرة رضي الله عنه : - وفيه " . . حتى تضيق عليهم الأرض . . ولا السماء شيئا من قطرها إلا صبته " ولم نجده بهذا اللفظ في الترمذي ، ولا في أبن حماد .
* : جمع الجوامع : ج 1 ص 1017 - عن الحاكم ، عن أبي سعيد : -
* : صواعق ابن حجر : ص 163 ب 11 ف 1 - عن الحاكم كما في روايته الثانية بتفاوت ، وقال " وروى الطبراني والبزار نحوه " وفيه " . . من عترتي أهل بيتي . . يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ، يحبه ساكن الأرض وساكن السماء " مع تفاوتات أخر أيضا وقال " وروى الطبراني والبزار نحوه " .
* : كنز العمال : ج 14 ص 275 ح 38708 - عن الحاكم ، وفيه " . . فيبعث الله تعالى . . لا تدخر الأرض شيئا من بذرها . . ولا السماء شيئا من قطرها إلا صبته . . إلى قوله أو تسع " .
* : برهان المتقي : ص 85 ب 1 ح 35 - عن عرف السيوطي .
* : مرقاة المفاتيح : ج 5 ص 184 - عن مشكاة المصابيح .
* : فرائد فوائد الفكر : ص 11 ب 4 - عن الحاكم ، مرسلا عن أبي سعيد الخدري : -
* : إسعاف الراغبين : ص 145 - كما في رواية الحاكم الثانية بتفاوت يسير ، عن الحاكم ، وفيه " . . لا يمسكن شيئا " وقال " وروى الطبراني والبزار نحوه " وفيه " . . يمكث فيهم سبعا أو ثمانيا فإن أكثر فتسعا " .
* : ينابيع المودة : ص 431 ب 72 - عن مشكاة المصابيح .
* : مشارق الأنوار : ص 112 ف 2 - عن رواية الحاكم ، الثانية .
* : الإذاعة : ص 143 - كما في عبد الرزاق بتفاوت يسير ، عن الحاكم ، وفيه " . . قسطا وعدلا . . ولا تدع الأرض من نباتها شيئا " وقال " وقد تقدم نحوه ، قال القرطبي : ويروى هذا من غير وجه عن أبي سعيد " .
* : المغربي : ص 569 ح 56 - عن الحاكم بتفاوت ، وتقديم وتأخير .

* *
* : بشارة المصطفى : ص 250 - كما في رواية الحاكم الأولى ، عن أبي سعيد الخدري : - وفيه " . . لم يسمع الناس ببلاء . . ثم إن الله يبعث رجل يملا الله عز وجل به الأرض " .
* : العمدة : ص 436 ح 918 - عن مصابيح البغوي .
* : الطرائف : ص 177 ح 280 - عن مصابيح البغوي ، وفيه " . . يرضى عنه ملائكة السماء والأرض " .
* : تحفة الأبرار : على ما في إثبات الهداة ، عن الحاكم .
* : الصراط المستقيم : ج 2 ص 242 ب 11 ف 5 - مرسلا ، عن مصابيح البغوي ، وفيه " . . حتى يقول الرجل يا مهدي أعطني فيحثي له في ثوبه ما استطاع أن يحمله " ولكن هذه الفقرة في المصابيح حديث مستقل أيضا .
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 608 ب 32 ف 8 ح 120 - بعضه ، عن تحفة الأبرار .
* : غاية المرام : ص 698 ب 141 ح 54 - عن مصابيح البغوي ، وفيه " . . من عترتي فيملأ . . جورا وظلما . . ساكن السماوات والأرض " .
وفي : ص 704 ب 141 ح 157 - عن الحاكم ، وفيه " . . يرضى عنه ساكن الأرض . . لا تدخر الأرض شيئا من بذرها . . يعيش فيهم سبع سنين وتسع " .
* : حلية الأبرار : ج 2 ص 718 ح 120 - عن الحاكم ، وفيه " لا يجد المؤمن ملتجأ . . من الخير " .
* : البحار : ج 51 ص 104 ب 1 - عن مصابيح السنة .
* : الشيعة والرجعة : ج 1 ص 216 - عن ينابيع المودة والحاكم .
* : منتخب الأثر : ص 146 ف 2 ب 1 ح 13 - عن الحاكم .

**************************************************************************************************

متن حديث
59 - " لا تقوم الساعة حتى تمتلئ الأرض ظلما وعدوانا ، قال ثم يخرج رجل من عترتي أو من أهل بيتي يملؤها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وعدوانا "
* * *
* حديث شماره : 81 *
* ( ابو سعيد خدرى از پيامبر صلى الله عليه وآله نقل مىكند كه ) حضرت فرمود : قيامت بپا نخواهد شد تا اينكه زمين از ظلم ودشمنى پر شود ، پس از آن مردى از عترت من ، ( يا اينكه حضرت فرموده باشد ) مردى از اهل بيت من ظهور كند و زمين را از عدل و داد پر نمايد ، همانگونه كه از ظلم و دشمنى پر شده است .


منبع حديث
59 - المصادر :
* : أحمد : ج 3 ص 36 - حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، ثنا محمد بن جعفر ، ثنا عوف ، عن أبي الصديق الناجي ، عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : -
* : أبو يعلى : ج 2 ص 274 ح 987 - حدثنا أبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي ، حدثنا زهير حدثنا يحيى بن سعيد ، عن عوف ، حدثنا أبو الصديق ، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : - كما في أحمد بتفاوت يسير وتقديم وتأخير .
* : ابن خزيمة : على ما في جمع الجوامع .
* : ابن حبان : ج 8 ص 290 - 291 ح 6784 - كما في أحمد بتفاوت يسير ، بسند آخر ، وفيه " . . ثم خرج رجل من أهل بيتي أو عترتي " .
وفي : ص 291 ح 6786 - كما في أحمد بتفاوت ، بسند آخر ، عن عبد الله قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " يخرج رجل من أمتي يواطئ اسمه اسمي وخلقه خلقي ، فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا " .
* : الحاكم : ج 4 ص 557 - بسندين آخرين عن أبي سعيد الخدري ، يلتقيان مع سند أحمد من عوف ، وقال " هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ، والحديث المفسر بذلك الطريق ، وطرق حديث عاصم عن زر عن عبد الله كلها صحيحة على ما أصلته في هذا الكتاب ، بالاحتجاج بأخبار عاصم بن أبي النجود إذ هو إمام من أئمة المسلمين " .
* : عقد الدرر : ص 16 ب 1 - وقال " أخرجه الإمام أحمد بن حنبل في مسنده " وفيه " . . حتى تملأ . . من يملؤها " .
وفي : ص 36 ب 3 - مثله ، وقال " أخرجه الإمام أحمد في مسنده " .
* : موارد الظمآن : ص 464 ح 1879 - عن ابن حبان بتفاوت يسير .
وفي : ص 464 ح 1880 - عن ابن حبان .
* : مقدمة ابن خلدون : ص 250 ف 53 - عن الحاكم .
* : جمع الجوامع : ج 1 ص 902 - عن أبي يعلى ، وابن خزيمة ، وابن حبان ، والحاكم ،
عن أبي سعيد : - كما في أحمد .
* : جواهر العقدين ، السمهودي : على ما في ينابيع المودة .
* : كنز العمال : ج 14 ص 271 ح 38691 - عن أبي يعلى ، وابن خزيمة ، وابن حبان ، والحاكم ، عن أبي سعيد : -
* : ينابيع المودة : ص 433 ب 73 - عن جواهر العقدين ، قريبا من لفظ أحمد .
* : المغربي : ص 515 - عن مقدمة ابن خلدون ، والحاكم ، وقال " والحديث أخرجه الحاكم ، عن عوف بن أبي جميلة المذكور من طريقين ، الطريق الأول : عن أبي بكر بن إسحاق ، وعلي بن حماد العدل ، وأبي بكر محمد بن أحمد بن بالويه ، كلهم عن بشر بن موسى الأسدي ، عن هارون بن خليفة ، عن عوف بن أبي جميلة الأعرابي به ، الطريق الثاني : عن الحسين بن علي الدارمي ، عن محمد بن إسحاق الامام ، عن محمد بن يسار ، عن ابن أبي عدي ، عن عوف الأعرابي به . وأخرجه الإمام أحمد عن محمد بن جعفر ، حدثنا عوف الأعرابي به . وقال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، وأقره الحافظ الذهبي في المستدرك ، وفي هذا كفاية للمنصف ، لكن لا بد من ذكر توثيق رجال الحديث ليحصل اليقين لكل جهول أو معاند . فأبو الصديق : روى له الشيخان والأربعة وقال ابن معين وأبو زرعة والنسائي ثقة ، وذكره ابن حبان في الثقات ، وعوف بن أبي جميلة بفتح الجيم الأعرابي من رجالهم أيضا ، قال أحمد : ثقة صالح الحديث ، وقال ابن معين ثقة ، وقال أبو حاتم صدوق صالح ، وقال النسائي : ثقة ثبت ، وقال ابن سعد : كان ثقة كثير الحديث ، وقال مروان بن معاوية : كان يسمى الصدوق . وقال محمد بن عبد الله الأنصاري : كان يقال عوف الصدوق ، وذكره ابن حبان في الثقات ، وأما الراوي عنه وهو محمد بن جعفر المعروف بغندر فثقة مشهور ، أكثر الشيخان في صحيحيهما من إخراج أحاديثه ، وكان وكيع يسميه الصحيح الكتاب ، وبه انتهى سند الحديث عنه أحمد ، والتعريف برجاله يغني عن التعريف ببقية رجال الحاكم ، فلا نطيل به . فالحديث على شرط الشيخين كما قال الحاكم " .
* : دلائل الإمامة : ص 249 - كما في أحمد بتفاوت يسير ، بسنده : أبو الحسين محمد هارون بن موسى عن أبيه ، عن أبي علي النهاوندي ، قال : حدثنا أبو القاسم بن أبي حبة قال : حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل قال : حدثنا أبو عبيدة الحداد قال : حدثنا عبد الواحد بن واصل السدوسي قال : حدثنا عرعون ( كذا ) عن أبي الصديق الناجي ، عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله : -
* : منتخب الأثر : ص 148 ف 2 ب 1 ح 19 - عن الحاكم .
وفي : ص 248 ف 2 ب 25 ح 4 - عن دلائل الإمامة