متن حديث
138 - " القائم من ولدي اسمه اسمي ، وكنيته كنيتي ، وشمائله شمائلي ، وسنته سنتي ، يقيم الناس على ملتي وشريعتي ، ويدعوهم إلى كتاب ربي عز وجل ، من أطاعه فقد أطاعني ، ومن عصاه فقد عصاني ، ومن أنكره في غيبته فقد أنكرني ، ومن كذبه فقد كذبني ، ومن صدقه فقد صدقني ، إلى الله أشكو المكذبين لي في أمره ، والجاحدين لقولي في شأنه ، والمظلين لامتي عن طريقته ، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون "
المفردات : الشمائل : الطبائع ، وقد تطلق على ملامح البدن أيضا .
ملاحظة : " دلت هذه الأحاديث وأحاديث أخرى كثيرة على شبه المهدي عليه السلام بجده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في خلقه وخلقه واتباعه الكامل لسنته ، وتجديده الاسلام والقرآن وبسط نوره على العالم ، وكفى به مقاما عظيما "
* * *
* حديث شماره : 85 *
* ( هشام بن سالم از امام صادق و او از پدر و جدش عليهم السلام نقل مى كند كه آن حضرت فرمود : ) قائم از فرزندان من است ، نام او نام من وكنيهء او كنيهء من ، و شكل او شكل من ، وسنت او سنت من است مردم را بر ملت وشريعت من بپا مىدارد ، وآنها را بسوى كتاب پروردگارم عزوجل مى خواند ، كسى كه او را اطاعت كند مرا اطاعت نموده و كسى كه او را نافرمانى نمايد مرا نافرمانى كرده وكسى كه در زمان غيبت ، منكر او باشد مرا انكار كرده و كسى كه او را تكذيب نمايد مرا تكذيب كرده وكسى كه او را تصديق كند مرا تصديق كرده است ، و از تكذيب كننده گانم در بارهء امر او ، و انكار كننده گان گفتارم دربارهء او و گمراهان امتم از راه او ، به خدا شكايت مىكنم ، آنهايى كه ظلم كرده اند بزودى خواهند دانست كه به چه كيفرگاه ومحل انتقامى بازگشت مى كنند .


منبع حديث
138 - المصادر :
* : كمال الدين : ج 2 ص 411 ب 39 ح 6 - حدثنا عبد الواحد بن محمد بن عبدوس النيسابوري العطار رضي الله عنه قال : حدثنا علي بن محمد بن قتيبة النيسابوري ، عن حمدان بن سليمان قال : حدثني أحمد بن عبد الله بن جعفر الهمداني ، عن عبد الله بن الفضل الهاشمي ، عن هشام بن سالم ، عن الصادق جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : -
* : إعلام الورى : ص 399 ب 2 ف 2 - عن كمال الدين بتفاوت يسير .
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 482 ب 32 ف 5 ح 190 - كما في إعلام الورى ، عن كمال الدين بتفاوت يسير ، وفي سنده " . . أحمد بن عبد الله المدايني ، بدل الهمداني ، وليس فيه هشام بن سالم " .
* : البحار : ج 51 ص 73 ب 1 ح 19 - عن كمال الدين بتفاوت يسير .
* : منتخب الأثر : ص 183 ف 2 ب 3 ح 4 - عن كمال الدين .

****************************************************************************************************

متن حديث
866 - " خذها أنت فضعها في جيرانك من أهل الاسلام والمساكين من إخوانك المؤمنين . ثم قال : إذا قام قائم أهل البيت قسم بالسوية وعدل في الرعية ، فمن أطاعه فقد أطاع الله ومن عصاه فقد عصى الله . وإنما سمي المهدي مهديا لأنه يهدي إلى أمر خفي ، ويستخرج التوراة وسائر كتب الله عز وجل من غار بأنطاكية ، ويحكم بين أهل التوراة بالتوراة ، وبين أهل الإنجيل بالإنجيل ، وبين أهل الزبور بالزبور ، وبين أهل القرآن بالقرآن . وتجمع إليه أموال الدنيا من بطن الأرض وظهرها ، فيقول للناس : تعالوا إلى ما قطعتم فيه الأرحام وسفكتم فيه الدماء الحرام ، وركبتم فيه ما حرم الله عز وجل ، فيعطي شيئا لم يعطه أحد كان قبله ، ويملؤ الأرض عدلا وقسطا ونورا كما ملئت ظلما وجورا وشرا "
* * *
* حديث شماره : 86 *
* حسن بن محبوب از عمرو بن شمر ، از جابر نقل كرده است كه : شخصى خدمت امام باقر عليه السلام رسيد ، عرض كرد : كه اين مقدار زكات مالم مى باشد حضرت به او فرمود : آنرا بگير ودر ميان همسايگان مسلمانت وفقرا از برادران مؤمنت تقسيم نما ، سپس فرمود : زمانيكه قائم اهل بيت قيام نمايد اموال را بين همه بطور مساوى تقسيم كرده وبا رعيت به عدالت رفتار خواهد نمود ، هر كسى او را اطاعت كند خدا را اطاعت كرده و هر كه با او مخالفت نمايد خدا را نافرمانى نموده است و او مهدى ناميده شده زيرا به امور مخفى و پنهان هدايت شده وهدايت مىنمايد و تورات وسائر كتب الهى را از غارى در انطاكيه خارج مىكند و ميان اهل تورات به تورات و ميان اهل انجيل به انجيل و ميان اهل زبور به زبور و ميان اهل قرآن به قرآن حكم كرده و اموال دنيا از زير و رو براى او جمع شده و به مردم مى گويد : بيائيد آنچه را كه بخاطر آن قطع رحم كرده و خون بى گناهان را ريخته و حرام الهى را مرتكب شده ايد بگيريد ، آنگاه بطور بىسابقه اى آنها را ميان مردم تقسيم مىنمايد و جهان را پس از پر شدن از ظلم و ستم پر از عدل و داد خواهد كرد .


منبع حديث
866 - المصادر :
* : النعماني : ص 237 ب 13 ح 26 - أخبرنا علي بن الحسين قال : حدثنا محمد بن يحيى قال : حدثنا محمد بن حسان الرازي قال : حدثنا محمد بن علي الصيرفي ، عن الحسن بن محبوب ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر قال : دخل رجل على أبي جعفر الباقر عليه السلام فقال له : عافاك الله اقبض مني هذه الخمسمائة درهم فإنها زكاة مالي ، فقال له أبو جعفر عليه السلام : -
* : علل الشرائع ص 161 ب 129 ح 3 - حدثنا أبي رحمه الله قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن الحسن بن علي الكوفي ، عن عبد الله بن المغيرة ، عن سفيان بن عبد المؤمن الأنصاري ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر قال : أقبل رجل إلى أبي جعفر عليه السلام وأنا حاضر فقال : رحمك الله اقبض هذه الخمسمائة درهم فضعها في موضعها فإنها زكاة مالي فقال له أبو جعفر عليه السلام ( بل خذها أنت فضعها في جيرانك والأيتام والمساكين وفي إخوانك من المسلمين ، إنما يكون هذا إذا قام قائمنا فإنه يقسم بالسوية ، ويعدل في خلق الرحمان البر منهم والفاجر ، فمن أطاعه فقد أطاع الله ومن عصاه فقد عصى الله ، فإنما سمي المهدي لأنه يهدي لأمر خفي ، يستخرج التوراة وسائر كتب الله من غار بأنطاكية فيحكم بين أهل التوراة بالتوراة ، وبين أهل الإنجيل بالإنجيل ، وبين أهل الزبور بالزبور ، وبين أهل الفرقان بالفرقان . وتجمع إليه أموال الدنيا كلها ما في بطن الأرض وظهرها ، فيقول للناس : تعالوا إلى ما قطعتم فيه الأرحام ، وسفكتم فيه الدماء ، وركبتم فيه محارم الله ، فيعطى شيئا لم يعط أحدا كان قبله ) .
* : عقد الدرر : ص 39 ب 3 - كما في النعماني ، إلى قوله ( لأنه يهدي إلى أمر خفي ) مرسلا عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال : دخل رجل على أبي جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام فقال له : اقبض مني هذه الخمسمائة درهم فإنها زكاة مالي فقال له أبو جعفر عليه السلام : -
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 497 ب 32 ف 10 ح 268 - عن علل الشرائع .
وفي : ص 540 ب 32 ف 27 ح 507 - بعضه ، عن النعماني .
* : حلية الأبرار : ج 2 ص 556 ب 14 - كما في علل الشرائع ، عن ابن بابويه .
* : البحار : ج 51 ص 29 ب 2 ح 2 - عن علل الشرائع .
وفي : ج 52 ص 350 - 351 ب 27 ح 103 - عن النعماني .
* : منتخب الأثر : ص 31 ( ف 2 ب 45 - عن البحار

**************************************************************************************************
متن حديث


264 - " لا تقوم الساعة حتى يقوم قائم للحق منا وذلك حين يأذن الله عز وجل له ، ومن تبعه نجا ومن تخلف عنه هلك . الله الله عباد الله فأتوه ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله عز وجل "
ملاحظة : " أوردنا هذا الحديث في أحاديث أهل المشرق لان فيه " فأتوه ولو حبوا على الثلج ، وهو تعبير يخص بلاد الخراساني الثلجية "
* * *
* حديث شماره : 87 *
* ابو محمد حسن بن عبد الله بن محمد بن عباس رازى تميمى ، از امام رضا و او از پدرانش ، از علي ( ع ) ، از رسول الله صلى الله عليه و آله روايت كرده است كه حضرت فرمود : قيامت بر پا نخواهد شد ، تا آنكه قائم ما براى حق به اذن خداوند متعال قيام كند ، وهر كس از او پيروى نمايد نجات يافته وهر كس از او تخلف كند ، هلاك خواهد شد ، بخاطر خدا ، بخاطر خدا ، به هر طريق هر چند از روى يخ بگذريد ، نزد او برويد ، كه او خليفهء خداى عزوجل مى باشد .


منبع حديث
264 - المصادر :
* : عيون أخبار الرضا : ج 2 ص 59 - 60 ب 31 ح 230 - حدثنا محمد بن عمر بن محمد بن سلم بن البراء الجعابي قال : حدثني أبو محمد الحسن بن عبد الله بن محمد بن العباس الرازي التميمي قال : حدثني سيدي علي بن موسى الرضا عليه السلام قال : حدثني أبو موسى بن جعفر قال : حدثني أبي محمد بن علي قال : حدثني أبي علي بن الحسين قال : حدثني أبي الحسين بن علي قال : حدثني أبي علي بن أبي طالب قال : قال النبي صلى الله عليه وآله : -
* : كفاية الأثر : ص 106 - حدثني محمد بن وهبان بن محمد الهمامي البصري قال : حدثنا الحسين بن علي البزوفري قال : حدثنا علي بن العباس ( عن عباد بن يعقوب قال : أخبرني مسمر بن نويرة ، عن أبي بكر بن عياش ) عن أبي سليمان الضبي ، عن أبي أمامة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : - كما في العيون ، وفيه " . . إيتوه ولو على الثلج . . قلنا يا رسول الله . . متى يقوم قائمكم ؟ قال : إذا صارت الدنيا هرجا ومرجا ، وهو التاسع من صلب الحسين " .
* : دلائل الإمامة : ص 239 - كما في العيون بتفاوت يسير ، بسنده ، وفيه " أبو طاهر عبد الله بن أحمد الخازن . . القمي ، عن أبيه . . عن أخيه الحسن و . . قائم الحق . . خليفة الله وخليفتي "
* : الصراط المستقيم : ج 2 ص 116 ب 10 ف 3 - كما في كفاية الأثر ، بعض أجزائه ، عن علي بن محمد القمي .
* : إثبات الهداة : ج 3 ص 523 ب 32 ف 19 ح 411 - عن كفاية الأثر بتفاوت يسير ، وفي سنده " محمد بن وهبان الهمداني . . ميمون بن أبي نويرة " .
وفي : ص 572 ب 32 ف 48 ح 701 - أوله كما في دلائل الإمامة ، عن مناقب فاطمة وولدها .
* : البحار : ج 36 ص 322 ب 41 ح 176 - عن كفاية الأثر ، وفي سنده " ميمون بن أبي نويرة "
وفي : ج 51 ص 65 ب 1 ح 2 - عن عيون أخبار الرضا .
* : العوالم : ج 15 الجزء 3 ص 170 - 171 ب 1 ح 140 - عن كفاية الأثر . وفي سنده " ميمون بن أبي نويرة " .
* : منتخب الأثر : ص 204 ف 2 ب 10 ح 2 - عن كفاية الأثر .
وفي : 170 ف 2 ب 1 ح 87 - عن دلائل الإمامة